PDA

عرض الاصدار الكامل : كل ماتريد معرفته عن القنص والطيور تم دمج المواضيع


cool grl
08-05-2005, 09:35:41 PM
انواع الطيور :happy3:





اولا : طيور الحر او الحرار




الحر في الخليج انواع رئيسيه هي :


1-الفارسي : وهو الحر الابيض هو افضل الصقور قاطبه
2-الشامي : وهو ابيض اللون
3-الاشقر : وهو بني اللون منقط
4-السنجاري : وهوالاسود الغالي الثمن
5-الادهم : وهو غامق اللون
6-الاخضر : وهو الاقل مرتبه




والصقر الحر مالوف اكثر لجماله وسرعة تاقلمه وتحمله الظروف القاسيه فيموسم الصيد وفي القيض ، كما انه اكثر مقاومه للامراض والعدوى بها ، كما انه يبدلريشه في المقيض في وقت مبكر ولذا يكون جاهزا للقنص مبكرا في الموسم .
وهو صقرصبور اثناء الصيد يتميز بطاقه وهمه عاليه في الطرد وتحمل الطيران لمسافات طويله . ولديه القدره على تحمل الجوع لفتره طويله قد تمتد الى اسبوع كامل . وهو ماهر فيملاحقة الطريده يطير في مستواها الى ان يقبض عليها وينزل بها الى الارض ولا يهمهالحر اذ انه اكثر صبرا على تحمل الجو الحار من غيره .
والمفضل منه الصقر عريضالهامه طويل العنق رحب الصدر ممتلىء الزور عريض الوسط اسود اللسان واسع المنخرجناحاه عند الراحه كشكل المقص على ظهره . كما انه يتميز بكبر حجم الراس والمنقار معاتساع العينين . وطيور الحر تستطيع العيش في البيت والمقيض على لحوم الاغنام ولحومالدجاج والحمام . اما في بيئته البريه فانه عند انعدام الطيور التي يتغذى عليهافانه يلجا الى اصدياد الارانب والجرابيع . وهو في البرد يحتاج الى الطعام اكثر . وصغار الصقر احوج الى الطعام , وكما هي الحال عند الانسان فالصقور لها شهيه للطعامتختلف وفق سني العمر وكذلك بالنسبه لوزن الجسم وحجمه ايضا كما يعتمد على الطقس . ففي البرد يحتاج الصقر لمزيد من الطعام . ومعروف عن العربي انه يقدم افضل مافيذبيحته للصقور عنده .
ورعاية الحر سهله لهدوء طبعه وطول صبره كما انه اضمن فيالعوده عند القنص .

وله تسميات تختلف باختلاف العمر:

فالفرخ : هو الصقر الذيدون السنه من عمره

القرناص : هو الذي بلغ السنتين من العمر
قرناص الهوى : هو اذا عاش هاتين السنتين طليقا
قرناص البيت : هو اذا قضاها في الاسر او فيالمقيض






ثانيا : طيور الشاهين



انواعه المعروفه فيالخليج هي :
1- الاسود : ويقولون ان سودهم اسودهم
2- الحمر : ويقولون ايضاان حمرهم صيودهم


3-الابيض : ويقولون هنا ان بيضهم شرودهم
4- وكري الشواهين : وهو اسود اللون


5-تبع الشواهين : وهو اسود اللون ايضا ومن انواع الشواهين صغيرة الحجم


والشاهين من الطيور التي تعيش على الشواطىء وتتغذى على طيورالماء وهو سريع الغضب والنفور يحتاج الى معامله خاصه ورقيقه . والصقر المثالي منهعظيم الهامه له راس كبير , وصدر عريض , واصابع ومخالب كبيرة باجنحه كالمقص طويله , واسع العينين حادها , طويل العنق ممتلىء الفخذين , قصير الساقين والذيل , كفوفهكبيره .
ويطلق اسم الشاهين على الانثى الكبيره , بينما يطلق اسم تبع على ذكرالشاهين , ويطلق على الذكور الكبيره والاناث الصغيره منها اسم ثلثين . والشاهين لغههو الميزان الكبير. والشاهين من اسرع الجوارح على الطرد في المسافات القصيره , ومناحسنها تقلبا في الجو واجودها اقبالا وادبارا وراء الصيد . ويصعد الشاهين ارتفاعاتعاليه ثم يهبط منقضا على الطريده . وفي حين تصل سرعة الشاهين الى 120 كم في الساعهفان سرعة الحر تصل الى90 كم فقط .
والشاهين يجوع في ليله واحده ولذا يسميهالصقارين( ابو ليله ) اي انه لا يصبر على الجوع فيضعف في ليله واحده اذا حجز عنهالطعام .
ومعروف عن الشاهين انه اكثر الصقور صيدا للحبارى اذ قد يصل في اليومالواحد الى اكثر من اثتني عشره حبرايه . وهو ياكل من لحمها اذا ترك عليها , بينمايكتفي احيانا بشرب دمها مع اكل قليل من لحمها .
والشاهين يمكن ارساله للصيدمباشره مره بعد الاخرى دون ان ياكل اي شيء من صيده حتى الى اكثر من سبع مرات وخاصهاذا كان الجو باردا . وهو كذلك اسرع الطيور في صيد طيور الكروان وصيد الارانبالبريه .
والشاهين احوج للطعام من الحر , كما ان صغار الشاهين بحاجه للعنايهبطعامها عن باقي الصقور , ومن المعروف ان الطعام الجيد يكسب الصقر المناعه الكافيه .
والشاهين لا يبدل ريشه قبل شهر سبتمبر ولا ينتهي من ذلك الا ويكون نصف موسم القنص قد انتهى .



ثالثا : طيور الوكري
وهي من الصقور التي تقارب مميزاتها طيور الحر وتفترق عنها في ان الوكري له كفوف اكبر وربما تكون اكبر كفوف الصقور وفيها خشونه واضحه . كما ان العينين مكحوله وواسعه , والمنقار كبير . والوكري اصغر حجما من الحر , كما انه اسهل الطيور في التدريب .


انواع الوكري :


1- وكري الحرار : وهو مخلوط بين الوكري والحر اي من سلاله مشتركه وهو هادىء الطباع , وخاصه قرناص البيت , اما قرناص الهواء منه فمتوحش ومتعب في تدريبه وهو احمر اللون من اعلى الراس مع خطوط داكنه تمتد تحت جفنيه السفليين , مع سواد عينيه .




2- وكري الجبل : وهو اصغر حجما من الوكري ويميل لونه الى لون الشاهين بين الاحمر والاسود . ومنه الارقط وهو صغير الحجم اعلى راسه احمر طاقيه الراس . وهذا الوكري نشط وسريع يستخدم في صيد الطيور الصغيره والارانب .
هذا اضافه الى وكري الشواهين الذي يضم احيانا الى طيور الشاهين . ومن طبائع الصقر الوكري انه هادىء جدا . وقرناص الهواء منه متوحش ومتعب للمدرب .

Eng. LeQaTaR
08-05-2005, 10:33:13 PM
ثانكس كوول على المعلومات

cool grl
08-05-2005, 10:35:09 PM
ولكم...تسلم اخووي لي قطر ع المرووور :D

ليــث قطر
09-05-2005, 04:47:27 AM
يعطيج العافية على المعلومات العجيييبة :)

*نحوله*
09-05-2005, 12:52:40 PM
عاد انا خبره في الطيور..

اخواني كل يوم داخلين علينا ب حر..وطالعين بشاهين وهذا حالنا..وياهم ..:):):):):)

يعطيج العافيه ...

cool grl
09-05-2005, 09:21:35 PM
ولكم ليث قطر..ويشرفني مرورك :)

cool grl
09-05-2005, 09:22:39 PM
:happy3: ثاانكس نحووله ع المرور الرائع ..

حلو الواحد يكون عنده خبره بشي مفيد :happy3:

ساهر الليل
09-05-2005, 09:45:18 PM
يسلمين اختي COOL على المعلومات الحلوه ..

cool grl
09-05-2005, 10:11:15 PM
تسلم اخوي مخااوي ع الرد :) ..يسعدني مرورك

احب قطر
26-06-2005, 09:54:58 PM
إن موسم القيض هو موسم الصيف بأكمله مع دخول أواخر الربيع وأوائل الخريف في طريفه أي أنه يبدأ عموما مع بدايات شهر أذار مارس وينتهي مع نهاية شهر أيلول سمبتبر وفي هذا الموسم تكون الصقور غير لائقة للصيد في المناطق الحارة ومنها منطقة الجزيرة العربية والخليج العربي خصوصا إذا أخذنا بنظر الاعتبار ان الفرائس المطلوبة وهي الحباري لاتتوفر في فصل الصيف الحار في هذه المناطق كذلك فان حاجة الصقر الي تبديل ريشه القديم تستوجب وضعه في مكان هادئ مريح مناسب لكي يتم تبديل ريشه وبدون أدنى تأثير سلبي على نمو الريش الطبيعي . ان حجرة المقيض هي المكان الذي يوضع فيه الصقر خلال هذه الفترة وهي حجرة يختلف شكلها والمعدات التي تجهز بها باحتلاف نظرة الصقار وخبرته وإمكانيته المادية وعدد الصقور التي يحتفظ بها في موسم القيض وهنالك حجر تقيض فيها الصقور تكون مبنية من مواد بسيطة وهي اشبه ماتكون بأكواخ من الخشب وسعف نخيل او حجرا قديمة في أطراف باحات المنازلأو من الحديد والكيربي أو غرف بالمنازل تكون جاهزة للمقيض . تفرش بالرمل الناعم عادة وتثبت فيها مرابط حديدية لربط مراسال والسبوق الصقور ويوضع لكل صقر وكر خاص لموسم القيض قد يكون حجرا جبليا صلبا أو طابوقة من الاسمنت العادي أو كيسا من القماش مملوءا بالرمل . وهذه الانواع من الاوكار كل منها له من يفضله من الصقارين ويعتمد عليه استنادا للتجارب السابقة التي مر بها خلال تعامله مع الصقور فب فترة المقيض في سنوات خلت . وفي بعض الاحيان تكون حجرة المقيض مبنية من طابوق بناءا حديثا ومزودة بشبابيك واسعة وفتحات تهوية وأجهزة تكييف كهربائية ومثل هده الحجر تكون مثالا جيدا للنظافة وللعناية بصحة الصقر خلال هذه الفترة أما ماء الشرب الذي يحتاجه الصقر خلال فصل الصيف الحار فيوضع في أواني فخارية . ويكون إطعام الصقر عادة لمرة واحدة يوميا خلال موسم القيض ويختلف نوع الطعام المستخدم باختلاف رغبة الصقار وخبرته فالبعض من الصقارين يقوم باطعام الصقر مختلف انواع اللحوم مثل لحم الغنم والبقر أو قلوب الذبائح . بالاضافة الي بيض المطبوخ على نار هادئة والبعض الاخر يعتمد على الحمام مدام الحمام متوفرا بعددكاف أو الفري طيور السمان . والبعض الاخر يحاول قدر استطاعته اصطياد طيورا برية صغيرة أو انواعا من الزواحف مثل الجربوع لتقديمها للصقر طعاما بين فترة وأخرى ..

http://www.kuwaite.com/falccon/images/mqee`6.jpg
في أغلب الآحيان تبدأ الصقور الآحرار السليمة تبديل ريشها في بدايات أو أواسط الشهر الثالث من العام الميلادي فتبدأ بنزع ريش الجناح من وسطه بالاتجاهين المتعاكسين نحو طرفي الجناح وكل ريشه يتم حذفها من قبل الصقر تنمو الي مستوى النصف قبل أن يتم حذف الريشة التي تليها . وفي بعض الاحيان يقوم الصقر بحذف ريشتين في أن واحد وهذا مايفعله الشاهين غالبا وهو غير شائع كثيرا في الصقر الحر . يستغرق نمو الريشة وقتا يتراوح بين ثلاث الي ثمانية اسابيع لغرض إكتمال النمو فالريش القصير الطول يستغرق ثلاثة اسابيع أما الريش الطويل فقد يستغرق نموه حوالي ثمانية اسابيع وهذا مايحدث لنمو الريشة المسماة بالموس وهي الريشة العاشرة من الريش الآولى للجناح . لكي يحصل الصقار على افضل النتائج في عملية تبديل ريش الصقور فان عليه ان يقوم بتقديم ما امكنه من انواع الطعام للصقر وان لا يلزم بنوع واحد دون غيره . أما عن سرعة تبديل الصقر لريشه وهذا أمر اعلم انه من اهتمام جميع الصقارين وبشكل خاص مع الصقر الشاهين لتأخره دوما في عملية تديل الريش . إن مسألة التحكم بسرعة تبديل الريش غير مؤكدة دائما مع جميع الصقور . ولكن قد تساعد بعض الادوية التي يمكن استخدامها للتعجيل في العملية تبديل الريش وهي انواع مختلفة من الهرمونات والفيتامينات المحفزة لتهيأة الجسم للعملية وهذه الهرمونات تقوم بزيادة معدل التمثيل الغذائ وبناء الجسم ولكنها قد لا تؤتي النتيجة المرجوة في جميع الاحوال وخصوصا مع الشاهين ...

انواع الريش .. الموس .. النايفة .. الثالثة .. الخوافي .. النجير .. وريش ذيل الصقر ..

اتمنى لكم المتعة :) الفائــده

Eng. LeQaTaR
26-06-2005, 11:07:52 PM
يعطيج العافيه اختي على المقاله الحلوة

احب قطر
26-06-2005, 11:49:02 PM
الله يعافيك واسعدني تواجدك

ساهر الليل
26-06-2005, 11:53:16 PM
يعطيج العافيه اختي احب قطر على الموضوع ..

احب قطر
26-06-2005, 11:56:29 PM
الله يعافيك ولا هنت ع المرور اسعدني تواجدك

احب قطر
09-07-2005, 09:26:43 PM
http://recoba.jeeran.com/atac.jpg

http://ksabiz.jeeran.com/hand.jpg

نعم انه الصقر ملك الطيور النهاريه الجارحه والتى قصد بها شعراء العرب وسموا اولادهم به يقول الشاعر مادحاً صقره:


إن طارت يطير لها بكل جلاوي×× وكان رقدت عنده لها ترويده

يخلي ريشها فوق م الوطاه مرامي××كما تبن ذرى في اقيال حصيده

سليم ريش، لو طرشون لو خلطاوي××نداوي على كيفه يفرك بيده


طرشون:الحباري

ورغم توفر المعدات الحديثه للصيد الا انه يبقى التلذذ بالصيد عن طريق الصقور له رونقه الخاص عند البعض..وقد يستغرب الكثيريين عندما نقول لهم هناك من يشتري صقوراً باسعار تتجاوز النصف مليون ريال!!!وقد يتهمهم بالمبالغه بالشراء او ضربا من الجنون..وهو ليس غريباً فهناك من يعشق جمع الطوابع واللوحات الفنيه النادره...الخ ويدفعون لها مبالغ طائله فلا فرق بينهم فكلها هواية بالاخير فيبقى للانسان طريقته الخاصه بالتصرف بماله عند توفره بكثره سواء كان صقراً او سياره مُذهبه

تاريخ نشأة البزدرة (تدريب الصقور والاستعانه بها)
http://recoba.jeeran.com/nade.jpg

(نادي خاص للصقارين بالامارات ويبلغ عدد الصقارين بالخليج اكثر من20الف صقار)

يفيد التاريخ بأن فن تدريب الصقور قد نشأ في بلاد شرق آسيا بكوريا والصين واليابان..وقد انتقل للجزيرة العربيه مع اتساع الفتوحات الاسلاميه آنذاك..ولقيت اهتماما بالغاُ بالقرن السادس الميلادي خاصه بسوريا والاردن كموطن لصيد الصقور وتدريبها..وقيل بأن الحارث بن معاوية بن ثور الكندي هو اول من اهتم بتربيه الصقور..والآن المتمعن جيداً لهذا النوع من الهوايه (هواية الصيد بالصقور) يجدها منتشره وتحظى باهتمام بالغ بالامارت والسعوديه والكويت وقطر تحديداًَ..وبالامارات نجدهم يصدرون جوازاً سفراً خاصاً للصقر للتنقل مع صاحبه تطبيقا لاحكام اتفاقية الاتجار الدولي في النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض...ومع الافراط بالصيد عند البعض قامت الدول الخليجيه بعمل محميات للطيور المهاجره وحظر الاصطياد عن طريق الصقور وتشريع غرامات ماليه للمخالفين وذلك خوفاً من انقراضها..فهيئة البيئة في ابوظبي تنفق 100 مليون دولار في مشروع حماية الحبارى من الانقراض.ونفس الشيء بالمملكة العربيه السعودية..مما حد على الكثيريين الى السفر وممارسته بالمغرب وباكستان.

موطنه وحياته

http://recoba.jeeran.com/motn.jpg

يعيش الصقور بجميع قارات العالم ماعدا القطب الجنوبي. ويتراوح وزنه مابين 90جم -كيلوجرامين.ونجده يتخذ من الاشجار او الجروف الصخريه مسكناً له وحالياً فلقد استفاد من اتخاذ قمة الضغط العالي عشاً له ،وتضع الأنثى من بيضة واحدة الى ثلاث في كل موسم تزاوج وهي تتكاثر عاده بفصل الربيع. وتحضن معظم الصقور بيضها لمدة تبلغ بين 30 و 35 يوما حتى يفقس. وتقوم الأنثى بمعظم مهام حضن البيض، بينما يمدها الذكر بالطعام. وهذا الاختلاف في دور ذكر الصقور وأنثاه يفسر لماذا تكون الاناث أكبر حجماً من الذكور
http://recoba.jeeran.com/bath.jpg

تنمو صغار الصقور سريعاً وتغادر العش بعد ما يقرب من 30 – 60 يوم.

تهاجر الصقور التي تعيش في المناطق الشتوية الباردة الى مناطق دافئة خلال فصل الشتاء وتحديدا الى جهة الجنوب .

للفائده:

يتم اصطياد وتهريب الصقور من ايران وتركيا وباكستان وخاصه سوريا وبيعها باسعار مرتفعه،وللاسف الشديد فان المهربين لا يهتمون بطريقه تهريب الصقور وتكون على شكل دسهم بشنط وكتمهم عند المنافذ.ولكن حالياً ظهرت طريقه تفقيس بيوض الصقور والتى لاقت رواجاً عند الكثيريين من الصقاريين وخاصه من ناحيه الاسعار.
http://rajmawi.jeeran.com/hamam.jpg

http://rajmawi.jeeran.com/katch.jpg
عدة طرق تستخدم لصيد الصقور فهناك طريقه الحمامه ،والجربوع،والكوخ..ولكن اشهر طريقه هي الحمامه (كما تشاهدون بالصوره) وتعتمد هذي الطريقة على صيد الصقر بطير حمام ملتف جسمه بالشبكة ما عدا أجنحته ورجليه وتكون الشبكة مربوطه بخيط نايلون طويل إلي عقدة وتدية في الارض قريبة من مخبأ الصياد أو في يد الصياد وفي المنطقة التي يستدل فيها على وجود الصقر يستخدم هذه الطريقة وحينما يتأكد الصياد من وجود الصقر يطلق الحمامة في الجو . وتؤدي رفرتها إلي لفت انتباه الصقر الذي يسارع إلى الانقضاض عليها والهبوط بها الي سطح الارض . وعند انهماكه في افراسها وتكون خالبه ومنسره قد علقت بخيوط الشبكة فيبدأ الصياد بسحب الخيط إلى أن يصبح الصقر في متناول يده فيسارع إلى مسكه ووضع .. القبا .. الزهمال على الصقر ويقطب عينه ..ويجب ان يسارع الصياد بامساك الصقر حتى لايفقد جزئاً كبيرا من ريشه فيؤدي ذلك الى نزول سعره..والطائر الذي يتم صيده حديثا يكون شرسا .. وحشيا .. ولذا يعد له رابط لرجليه(كما بالصورة الثانيه) وهو السبوق يشد به إلى كف الصياد أو غطاء اليد المسمى بالمقلة .. الدس ..ويضع على رأس الصقر وعينيه البرقع فيهدأ بذلك روعه وينسى خوفه ووجله.

[color=#FF0000]انواع الصقور

هناك اكثر من خمسين نوعا للصقور بالعالم ويتفق مربو الصقور على أن شجرة عائلة هذا الطائر تتفرع بالشكل التالي تقريباً: الصقر هو أعلى أنواع الطيور الحر مرتبة، وهو نوعان ينتمي كل نوع منهما إلى بيئة مختلفة : 1-نداوي 2-حصاوي، أما النداوي فهو الصقر الوافد من البحر، أي أنه نوع من الطيور التي تهاجر من أوروبا إلى شواطئ إفريقيا الدافئة في موعد معين من كل عام، وأما الحصاوي فهو الصقر الذي يأتي من الصحراء، وبعبارة أخرى يمكن القول بأن الصقر نوعان أحدهما (محلي) وهو (الحصاوي) وثانيهما وافد وهو (النداوي) وبين هذين النوعين قد يتولد نوع ثالث يمتاز بالقوة وكبر الحجم ويسمى (سقاوه) وهو الصقر الذي ينتج عن بيضة وحيدة احتضنتها الأم وأعطتها كل عنايتها واهتمامها فجاءت بهذه المواصفات. ولكن مايهمنا نحنُ هو اشهرها لدينا (الحُر،الشاهين،الوكري،السنجاري) ..اشرنا بالفقره السابقه ان انثى الصقر تبيض ثلاث بيضات بكل موسم تزاوج هناك معلومه مهمه وغربيه لكل من طير الحُر والشاهين فالفرخ الذي يفقس أولا هو الحر،،حيث يكون الأكبر حجما ويليه في الفقس المثلوث وهو أصغر منه حجماً،، أما البيضة الثالثة فتكون هي التبع وتكون اصغرهم حجماً وكذلك اسوأهم حظاً حيث ضعفها وقلة نصيبها من الطعام.

http://recoba.jeeran.com/farse.jpg
(صقر فارسي حُر)

الصقور البيضاء هي الأفضل والأغلى ثمناً إذ يصل سعر بعضها الى 150 الف دولار صقر أبيض بالكامل صدره أبيض وعادة يتواجد نقط سوداء أو بريش غامق مع رأس أبيض ومقدمة العنق أبيض أما الظهر فغامق اللون.

ويتم الحكم على جودة اللون وصفائه في الصقور البالغه أكثر منه في الصقور الصغيرة التي لم تبلغ بعد. ويعتمد تحديد الألوان في الصقور على منظرها الامامي ولكن الخبراء يعتمدون على ظهرالصقرحيث يحكمون على الصقر وصفاء لونه ونقائه من خلال تدرج اللون من أعلى الجناحين إلى أسفل الذيل.والخبراء يستطيعون ان يحكموا عن طريق تدرج اللون : عمر الصقر ، اين قضى السنوات الاخيره هل بالبريه ام محجوزا بغرف مُظلمه .!!

وبعض ما يتميز الصقر الحُر عن غيره من الصقور :

1-بعد تدريبه واكرامه يصبح مطيعاً ووفياً لصاحبه

2-تحمله للجوع والصبر على نوع الطعام الى حد اربعة ايام ..بعكس الشاهين الذي يصبر فقط يومين ذو المزاج المُتعكر.

3-عندما يكون مستعدا للصيد فإنه يقوم بتغيير ريشه واستبداله بريش جديد مما يعطي اشاره للصقار بجاهزيته.

http://ksabiz.jeeran.com/shheen.jpg
(الشاهين)
يعتبر الشاهين من أشجع الصقور ويتميز بسرعته وقدرته على المناورة جواً وهو أصغر حجماً من الحر ويبلغ طوله 15 انش وألوانه متعدده فمنها :

الشاهين البحري

الشاهين الجبلي

حيث يعتبر الشاهين البحري أفضلها وأجملها شكلاً ويمتاز ببياض الصدر وكبر الحجم وهو ما يفضله أهل الخليج وما يعيب الشاهين بأنه أحدُ مزاجاً وأصعب مراساً من الحر ولا يصبر عن الطعام ليلتين متتاليتين وخاصة في الأيام الباردة .

http://ksabiz.jeeran.com/habara.jpg

كيف تُدافع الحبارى عن نفسها؟

من رحمة الله وحكمته بان وهب لجميع مخلوقاته سُبل الدفاع عن نفسهم عند الخطر..فطائر الحبارى يمتلك جملة من الوسائل الدفاعية تسمح له ان يواجه هجوم الصقور، فهو يعمد عند مهاجمة الصقر الى الهرولة او العدو لا الى الطيران! وتبلغ سرعته عند العدو او الركض ارضاً قرابة 40 كيلو مترا في الساعة وهو الأمر الذي يجعل من مطاردته امرا عسيرا للصقر ،، ذلك لان على الصقر ان يحلق على ارتفاعات منخفضة جدا وفي مناطق تكثر فيها الشجيرات، واذا ما لحق به الصقر واصبح على وشك الامساك به قام الحباري بقذف سائل لزج من مؤخرته يسبب عمى مؤقتا للصقر وهو ما يسمح للحباري بالفرار والنجاة بجلده، اما اذا اصابت المادة اللزجة جناحي الصقر فان الريش يلتصق بعضه ببعض ويتعذر عليه تحريك جناحيه، وبالتالي يتحول الى كائن مشلول لا يستطيع الدفاع عن نفسه،، وعادة ما تتجمع طيور الحباري وتبدأ بنتف ريشه وطعنه بمناقيرها حتى يموت ما لم يسارع صاحبه الى نجدته...وهُنا يأتي دور وعامل الخبره والقوة للصقور بآلية انهاء العملية باسرع وقت وافضل طريقه.

حكم التسمية على الصيد

التسمية شرط في الصيد .. ولاتسقط بالنسيان والجهل .. وهذا القول لشيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله , وهو الذي تدل عليه الأدلة
http://ksabiz.jeeran.com/arial2.jpg

يعتبر مركز falconrycentre من اقدم المراكز بالعالم التى تحتضن وتفقس الطيور الجارحه وتدريبها وعلى رأسها الصقور وقد تأسس عام 1967م بواسطه فيليب جلاسيير والذي يقدم تدريباً خاصا ودبلوماً بتربيه وترويض الصقور بالاضافه الى الاستعراضات .

الموقع الرسمي

http://www.falconrycentre.com

صور من المركز

http://rajmawi.jeeran.com/ege.JPG

http://rajmawi.jeeran.com/ege2.JPG

http://rajmawi.jeeran.com/ege3.JPG

http://www.emiratesfalconersclub.com/images/a3.jpg

http://www.emiratesfalconersclub.com/images/a4.jpg

اتمنى ان يحوز الموضوع على رضائكم ..

احببت ان اقدم لكم قصيده من كلمات الشيخ / زايد آل نهيان يرحمه الله

http://www.emiratesfalconersclub.com/images/a2.jpg

يـا طيـر وظبتـك بتدريـب ××أبغي أصاوغ بـك هـدادي

لي طارن الربـد المهاريـب ××لي ذيرات مـن العـوادي

القف الهن عساك ما اتخيـب ××وأقصد القايدهـن عنـادي

خمة إبراسـه خمـة الذيـب××أو عليك مـا ظنـي هبـادي

أو خل الهبوب أتروح وأتييب ××ريش شعى عقـب المصـادي

للصراحه الموضوع منقول لعيونكم لانه عجبني وايد

مع أرق تحياتي لكم
احب :all2: قطر

ملاك
10-07-2005, 10:43:32 AM
موضوع رائع
ومشاركة حلوة ..

تسلمين أختي الغالية ..
أحـــــــــ قطر ـــــــب

على المجهود الحلو
والله لا يحرمنا منج
ومن روعة مواضيعج ..

مـــــــــــلاك

Eng. LeQaTaR
10-07-2005, 04:17:51 PM
ما شاء الله كفيتي ووفيتي اختي يعطيج العافيه :)

احب قطر
10-07-2005, 05:08:07 PM
العفو أختي الغالية .. ملاكي

الله يسلمج :)
والله لا يحرمنا منج
ومن روعة ردودج
وجهودج


اخوي لي قطر ماقصرت على الكلام الطيب :D والمرور الكريم وعساااااااك ع القوة

فــهــ قطر ــد
27-09-2005, 05:39:04 PM
س1 : ماهو طول اجسام الصقور بأنواعها وهي (الحر الوحش+الحر جير +الشاهين الوحش+الشاهين الجير+القرموشة الوحش+القرموشة الجير+الوكري الوحش+الوكري الجير+التبع الوحش+التبع الجير+القرموشة 3 كوارتر).

ملاحظة:: صقر المثلوث يعتبر من فصيلة الشاهين وهي انثى صغيرة الحجم بسبب قلة الغذاء اثناء تواجدها في العش.

ج1 : يختلف طول اجسام الصقور وحجمها حسب نوعها وسنبين طول وعرض اكبر صقر من كل نوع .
اولا:
(الحر الوحش) : اكبر حر وحش يبلغ مقاسه هو / العرض (18.5 )أنش الطول (18.5 )أنش.
(الحر الجير) : اكبر حر جير يبلغ مقاسه هو / العرض (19.5 )أنش الطول (20.5 )أنش.

(الشاهين الوحش) : اكبر شاهين وحش يبلغ مقاسه/ العرض(16.5 )أنش الطول(16.5 )أنش.
(الشاهين الجير) : اكبر شاهين جير يبلغ مقاسه/ العرض(18.5 )أنش الطول(19 )أنش. ويسمى (78 ) او سفنتي ايت .

(التبع الوحش) : اكبر تبع وحش يبلغ مقاسه/ العرض (14 )أنش الطول (14.5 )أنش.
(التبع الجير) : اكبر تبع جير يبلغ مقاسه/ العرض( 15.5)أنش الطول (16 )أنش.

(الوكري الوحش) : اكبر وكري وحش يبلغ مقاسه / العرض (14.5 )أنش الطول (15 )أنش
(الوكري الجير) : اكبر وكري جير يبلغ مقاسه/ العرض (15.5 )أنش الطول (16 )أنش.

(القرموشة الوحش) : اكبر قرموشة وحش يبلغ مقاسها/العرض(16 )أنش الطول(16)أنش.
(القرموشة الجير) : اكبرقرموشة جير يبلغ مقاسها/العرض(16.5)أنش الطول(17 )أنش.

(القرموشة الجير 3 كوارتر) : يبلغ مقاسها/ العرض (17 )أنش الطول (17.5 )أنش.

وهي مهجنة من ثلاث انواع من الصقور هي (الحر +الشاهين + قرموشة) كلها من نوع الجير . ويكون شكلها كالتالي : راسها يشبه راس الشاهين وريشها نفس ريش الحر وحجم جناحها ما بين الحر والشاهين وارضها نفس ارض الحر واصغر بقليل واخذت السرعة من الشاهين والقوة من الحر .

س2 : ماهي المسافة بين الجناحين يعني (العرض) ؟
ج2 : الاجابة على السؤال موجودة في اجابة السؤال الأول.


س3 : كم يبلغ طول كل ريشة موجودة في الصقر (الجناح ) و (الذيل ) ؟

ج3 : يبلغ عدد ريش جناح الصقر (22 ) وعدد ريش الذيل (12 ) اما باقي الريش الصغير فهو لا يحسب .
وتختلف مقاسات الريش حسب احجام الصقور ونوعها وسوف ابين لكم مقاس نوع واحد فقط من الصقور وهو ((( الحر الوحش ))) الذي يبلغ عرضه (18.5 ) وطوله (18.5 )أنش.

اولا : يوزع ريش جناح الصقر حسب التالي والذي يبلغ عدد ريشة( 22 ).
الريش الكبير وعددة( 7 ) ريشات وتسمى ((الكبار او السناد او ريش السبق)).
الريش اللي بعدها( 7 ) ريشات وتسمى (( الخناجر او الغواطي )).
اما الريش الباقي عددة (8 ) ريشات وتسمى (( الضواغط او الصعود )).

ثانيا : الريش الكبير وتسميات كل ريشة من السبع ريشات مع طولها.

الريشة الأولى تسمى ( الموس ) ويبلغ طولها (30 )سم
الريشة الثانية تسمى ( الطويلة ) ويبلغ طولها ( 33 )سم.
الريشة الثالثة تسمى ( الثالثة ) ويبلغ طولها (30 )سم.
الريشة الرابعة تسمى ( الرابعة ) ويبلغ طولها ( 28 )سم.
الريشة الخامسة تسمى ( الخامسة ) ويبلغ طولها (26 )سم.
الريشة السادسة تسمى ( السادسة ) ويبلغ طولها (24 )سم.
الريشة السابعة تسمى ( السابعة ) ويبلغ طولها ( 22 )سم.

ثالثا : ريش الذيل يبلغ عدده (12) ريشة وهي متقاربة القياس الى حد كبير.
يوجد في الذيل ثلاث ريشات لها تسمية معروفة اما باقي الريش في الذيل فيأخذ نفس اسم واحدة الريش الثلاث وسوف ابين لكم اسم الريش وطوله.

الريشة الوسطى تسمى (العمود او الوسطى) وطولها (25 )سم.
الريشة اللتي تقع على طرف الذيل تسمى ( الطرفية او السناد او التكاية) ويبلغ طولها (23 ) سم.
الريش الباقي والواقع في وسط الذيل يسمى ( سناد العمود ) وطوله يبلغ (26 )سم.


س4 : كم يبلغ الحد الاقصى في عمر الصقور المعمرة ؟

ج4 : يبلغ عمر الصقور المعمرة حوالي (20) عاما ولا تزيد عن ذلك .
وكل ما طال عمرها يقل نشاطها وقوتها ومناعتها بسبب ضعف جهازها المناعي .

انتهت الاسئلة والاجوبة واتمنى اني افدتكم أخواني الاعزاء.
شكرا

][جمال الروح][
27-09-2005, 11:46:07 PM
تسلم اخوي على الموضوع..

فــهــ قطر ــد
27-09-2005, 11:48:40 PM
مشكوره اختي على المرور

ملاك
29-09-2005, 10:38:28 AM
.
.
الســ عليكم ــ ورحمة ـ الله ــ وبركاته ـــلام
.
.

:happy3:
معلومــات مفيــدة ..

مشكـــــور
أخــ الكريم ــــــــي ..

* الجابـــــــــــر *

على هذه المعلومات المفيـــــــدة
والطــــرح القيـــــم ..

بارك الله فيــــــــك أخوي
وفي جهـــــودك الطيبـــــــة والمبذولــة
ونشــر الفائــدة للجميـــــــع .. :nn: ..

.
.
http://www.3e6r.net/data/media/19/32.gif
.
.

مـــــــــلاك

احب قطر
29-09-2005, 12:11:05 PM
تسلم ولد الجابر ع الموضوع والمعلوماااااااات

دمت بود وبانتظار جديدك

rafal
29-09-2005, 07:33:47 PM
يسلموا
اخي ولد الجابر
على هذه المعلومات
ماشاء الله
اللي مايعر ف الصقر........
رفال

فــهــ قطر ــد
30-09-2005, 01:51:56 PM
مشكورين على المرور

راشــــــــد الرميحـــــــي
19-12-2005, 09:25:31 PM
₪ السلام علييكم ورحمة الله وبركاتة ₪


اقدام لكم نبذه عن الامراض التى تصيب الصقور

القــلاع :

هذا المرض تسببه جرثومة وليست بكتيريا ، وغالباً يحدث بطريق العدوى من أي طير

أخر ,وخاصة الحمام وكذلك الاكل الفاسد .ومن أعراض هذا المرض قلة الشهية ، وتظهر

رائحة ,كريهة من فمه ولفظ الطعام أي تقطيع اللحم إلى قطع صغيرة ورميها .

الجدري:

هوعبارة عن انتفاخات صغيرة حمراء على شكل حبيبات تظهر على أصابع الطير وحول فتحات

أنفه وهذا المرض معدي وينتقل عن طريق لسع البعوض الذي يسبب المرض ,وهذا المرض قد

يؤدي إلى تشوه رجلي الطير ووجهه إذالم يعالج .

الســومار :

وقبل أن يصاب الطير بالسومار تظهر عليه حالة يطلق عليها (( الحفاة )) وهنا يكون العلاج

أسهل قبل ان يتضاعف وتصل إلى مرحلة السومار .ويظهر هذا المرض عل كف الطير بسبب

الوقوف المستمر على وكر غير ملائم ويكثر هذا المرض في الغالب على الطيور الكبيرة ثقيلة

الوزن عند ما تقف على أرضية غير مناسبة .

أمراض الجهاز التنفسي ((الرداد )):

عبارة عن فطريات تصيب رئة الطير ومن ثم يبدأ تأثيرها على الأحشاء الداخلية خاصة الأكياس

الهوائيية والكبد والكلى ولأخطر من ذلك أنه يصيب الرأس والبطن في وقت واحد وأسبابه تواجد

الطير في أماكن رطبه لاتصل إليها أشعة الشمس ويعرف هذا المرض من لون براز الطير الذي

يميل إلى لون الصفرة أو الخضرة قليلا .

ديدان الصدر :

عبارة عن ديدان صغيرة دقيقة تسمى الديدان الخيطية تصيب الأكياس الهوائية فتؤثر عليها

مسببة ضيق التنفس والتهابها، ومن أسبابها الماء غير النظيف والاختلاط بطيور مريضة .


التهاب الأمعاء والكبد :

وسبب هذا المرض الديدان الكبيرة التي تعد من أخطر الأمراض التي تصيب الأمعاء والكبد ،

وهناك سبب أخر وهو البكتيريا الموجوده في الطعام الملوث التي تؤدي إلى الإسهال

الصرع :

من أسباب هذا المرض أكل الصقورللحمام والعصافير التي تأكل المزروعات المرشوشة بالمبيدات

الحشرية وهناك أسباب أخرى منها التعرض للبرد الشديد

هذا والله اعلم.

وان شاء الله اكون عطيتكم نبذه عن امراض الصقور صحيحه....



هذا الموضوع...((م,,ن,,ق,,و,,ل))...


اخوكم في الله: فنان حزيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن...

Italia
23-12-2005, 05:07:16 PM
معلومات مفيدة يعطيك الف عافيه اخووووووي فنان

بارك الله فيك

بانتظار جديدك

Eng. LeQaTaR
23-12-2005, 09:43:54 PM
تسلم اخوي الفنان على المعلومات الجميله
:)

ملاك
29-12-2005, 05:48:00 AM
وعليــ السلام ـ ورحمة ـ الله ـ وبركاته ــــكم

.

بســم الله الرحمن الرحيـــــم

.
.

^_^

مشكـــور
أخـــــــ الكريم ــــي ..
: فنــــــ حزين ـــان :

على المـــــــشاركة الحلــــــوة
والمفيـــــــدة

:nn:
يسلمــــــــوو
بارك الله فيـــــــــــك
وفي جهـــودك الطيبــــــــة

.
http://forum.hawaaworld.com/files/71097/001a.gif
.
.

http://www.3e6r.net/data/media/122/4_3.gif


.

مـــــــ !! ـــــــلاك

راشــــــــد الرميحـــــــي
29-12-2005, 07:35:24 AM
شكراً على المرور الحلووو...للكل...

لكم تحياتي......

اخوكم في الله: فنان حزيـــــــــــــــــــــــــن

راشــــــــد الرميحـــــــي
02-01-2006, 10:45:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


رياضة القنص بالصقور تعتبر من أشهر أنواع الرياضات التي عرفها أجدادنا لاتزال في شبه الجزيرة العربية منذ الأزمنة البعيدة , وقد توارثها الأبناء عن الآباء والأجداد , ويعتبر العرب أول من عرفوا هذه الرياضة ..رياضة الصقور , وتعتبر عندهم الهواية المفضلة وبعد ذلك انتقلت هذه الهواية إلى البلدان الاخرى , والصقور لها أسلوب خاص في المعاملة , وكذلك في التربية كما أن لها أطعمة خاصة .
وقد ذكرت الصقور في كثير من القصائد عند العرب , فهم يضربون المثل بعين الصقر لجمالها وحدتها , وكذلك يضربون الامثال بقوته الخارقة .
والصقر يعتبر رمز القوة ودليلا على عزة النفس , ودائما يشبه به الرجال , ومن ذلك قولهم “صقر قريش” ويزداد الاهتمام بتربية الصقور في دول الخليج العربي شعوبا وحكاما , فتجدهم مغرمين برياضة الصقور إلى وقتنا الحالي .
وقد برع أهل الإمارات العربية المتحدة وخاصة أهل ابوظبي منذ زمن بعيد في معرفة أفضل أساليب تربية وتدريب وترويض الصقر ومعاملته , فتوارثوها جيلا بعد جيل , وأصبحت لهم وسائلهم الخاصة في التدريب والتي جعلتهم يتصدرون غيرهم في الاهتمام بهذه الرياضة العربية الأصيلة.

وتنال رياضة الصيد بالصقور في الإمارات اهتماما خاصا وذلك بفضل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة .
ويرى سموه “أن الصيد بالصقور رياضة هامة ووسيلة من الوسائل التي تعلم الصبر والجلد والقوة , كما أنها تعتبر لونا من ألوان التغلب على الخصم بالذكاء والقوة , وكيف أن هذه الرياضة تظهر ابن البادية بما وهبه الله من فطرة ومقدرة على تأنيس هذا الطير الجارح , وتأديبه , يأمره فيطيعه , ويناديه فيحضر مسرعا إليه “ .
وقد اختلفت الاجتهادات في أصول هذه الرياضة وجذورها وبعض آدابها ففي حين أكدت الدكتورة سعاد ماهر أن “إسماعيل أبو العرب” كان صيادا وقد تعلم “بهرام جور” الصيد من العرب في الحيرة فإن غيرها من الباحثين مالوا إلى أن البيزنطيين كان لهم الريادة في الكتابة عنها وتؤكد الدكتورة سعاد أن الملوك والحكام من الشرق والغرب قد أهدوا الصقور لخلفاء بنى العباس , وقد اهتم الحكام المستقلون في فارس وحكام المغول الذين خلفوا العباسيين بالصيد بالصقور وقد أعطى حكام مصر والشام قبل العهد المملوكي وأثناءه أصحاب “الباز” المسئولين عن رعايته مناصب كبيرة في الدولة وقد انعكست كل هذه الاهتمامات والرعاية لهذه الرياضة في المخطوطات ذات الأشكال والرسوم الملونة والنحت على الخشب والشعر والخزف والمعادن والمنسوجات والبسط والسجاد .
اما الدكتور “ديتسليف مولار” فقد أشار إلى ازدهار الكتابة عن “البيزرة” خلال فترتين متميزتين هما القرن التاسع وكذا أواسط القرن الثالث عشر الميلادى , حوالي الفترة التي هاجم فيها المغول بغداد وأسقطوا الدولة العباسية وقد أرسل أحد النبلاء البيزنطيين كتابا في “البيزرة” للخليفة المهدى الذي أمر بترجمته إلى العربية , وبتأليف كتاب يضم معلومات من اللغة الفارسية والتركية والإغريقية إلى جانب العربية , وقد ترجمت نسختان مختصرتان من هذا الكتاب إلى لغات مختلفة منها اللاتينية .




رياضة عربية


ورد في الكتب القديمة أن أول من صاد بالصقر بعد تدريبه وتعليمه “الحارث بن معاوية بن ثور بن كندة” وتروى تلك الكتب قصصا مختلفة حول هذه الريادة وأكثرها شهرة القول أن الحارث وقف ذات يوم عند صياد ينصب شباكه لصيد العصافير فشاهد أحد الصقور ينقض على عصفور تعلق بالشباك , وهنا أمر الحارث بأن يأتوا له بالصقر فأخذه ووضعه في بيته وخصص له من يطعمه , ويعلمه الصيد , ومنذ ذلك الوقت عرف العرب الصيد بالصقور , وأصبحت لهذه الرياضة عاداتها وتقاليدها وآدابها وأنواعها من حيث سرعة الصقور وقدرتها على الطيران أو المناورة أو الانقضاض , أو الصبر على الطعام , كما وضعوا خططا وأساليب للصيد بالصقور وتدريبها وتعليمها مازالت تشكل حتى هذه اللحظة أبرز خطوط وملامح هذه الرياضة .



أنواع الصقور


1 - الصقر الحر : وهو على ثلاثة أنواع الحر الكامل , والقرموشة , والوكرى الحرار , وعموما يعتبر هذا النوع من الصقور من أفرس الطيور وأكثرها صبرا على الجوع والتحمل سواء على الأرض أو في الجو .
2 - الشاهين : وهو من جنس الصقر الذي يفضل العيش على الشواطيء ويتغذى على طيور الماء , وهو من أسرع الصقور أثناء الصيد لذا فهو مفضل دون غيره ومن أهم أنواعه : الشاهين الكامل , الشاهين الوكري , الشاهين الخميس , الشاهين التبع .



ادوات التدريب


1 - المخلاة : وهى كيس من القماش الأبيض مصنوعة من القطن ولها حمالة من نفس نوع القماش , ويحتفظ الصقار بداخلها بالحمام الحي , واللحم الطري , وخيط طويل , وسكين نصله حاد وقاطع كي يذبح به صيده , ذبحا حلالا , بالإضافة إلى احتفاظه بكل أدواته الشخصية بداخلها.
2 - البرقع :
وهو عبارة عن نظارة صغيرة بحجم وجه الطير له فتحة صغيرة في منتصفه يخرج منها منقار الصقر , والبرقع من الجلد اللين الملون ويزخرفه الصانع من الخارج بأشكال جميلة .
3 - المنقلة “المنجلة” :
وهى الدرع الواقي للصقار من مخالب الصقر , وبها يحمل طيره على يده طوال الوقت , وهى عبارة عن قطعة من القماش السميك محشوة من الداخل بالخيش أو القماش الطري المكسو من الخارج بالمخمل والفتحتان مكسوتان بالجلد الطري أو البلاستيك الرقيق والمنجلة في مجمل صنعها سميكة وقوية تحمى يد الصقار , كما أنها لينة لا تؤذى مخالب الطير .
4 - السبوق :
عبارة عن خيط سميك ملون وأحيانا يصنع من البلاستيك الطري القوى , والسبوق طوله حوالي ثلاثين سنتيمترا , وهو من قطعتين متساويتين في الطول ومن أحد طرفيه تربط رجل الطير والطرف الآخر يثبت في المرسل الذي يكون مربوطا في الوكر أو في المنجلة .
5 - المرسل :
وهو الجزء الثاني المكمل لإحكام القبض على الطير من الوثوب أو الهرب , وهو خيط سميك أيضا , وطوله نحو 120 سنتيمترا , وهذا الخيط من ثلاثة أجزاء يفصل بينها مشبك من الحديد بمنتصفه صامولة قلاووظ من الحديد تدور في كل اتجاه ومركزها ثابت , وفائدة هذه الصامولة التي تربط بين وصلتي المرسل أنها تسمح للصقر أن يتحرك في أي اتجاه وينزل من وكره أو يد حامله دون أن يصاب بأذى في رجليه .
6 - الوكر :
وهو مجثم الصقر الذي يربطه صقاره فيه للراحة أو النوم وهو عبارة عن وتد من الحديد مكسو في منتصفه بالخشب المزخرف وقمة الوكر أسطوانية الشكل محشوة من الداخل بالقش الطري ومكسوة من الخارج بالمخمل أو الجلد الطري وذلك حتى يستطيع الصقر أن يقف عليها مدة طويلة دون أن يشعر بالتعب أو الضيق .
ولم تكتف خبرة أهل المنطقة عند حد التدريب واستخدام الصقر في القنص فقط بل تعدتها إلى حيث معرفتهم بالامراض التي تصيب الصقر وكيفية علاجها بكل دقة .



الصقّار


الصقار هو مربى الصقور ومدربها على الصيد .. ويتم ذلك بأن يستلم الصقار الطير وهو “وحش” , فيقوم بتدريبه على “منقلة” إلى أن تخف وحشيته , ويمكن ملاحظة وحشية الصقر بمسح الوجه , فإذا “فخ” الصقر - أي جفل - فهو مازال متوحشا وإذا تقبل ذلك بهدوء فقد أصبح “ربيبا” أي أليفا .
وفى تدريبه على “المنقلة” نوع من “الفسلجة” لان الصقر لايهاب الانتقال من الوكر إلى المنقلة ظنا منه انه سيحصل على الطعام منها فيما لو انتقل ويلاحظ انه عندما توضع له المنقلة ويراد حمله فانه يقفز إليها دون خوف .
بعد نجاح “تربيبه” - أي تعويده - على المنقلة يعلمه الصقار من جديد على “التلواح” حيث يربط قطعة لحم على التلواح و”يوارش” بها الصقر إلى أن يأتي عليها , ويكرر ذلك عدة أيام ويشترط خلال هذا التدريب أن يكون الصقر مربوطا بخيط , لأن الصقار لا يكون خلال هذه الفترة قد وثق تماما من الصقر.
بعد ذلك يؤتى بخيط يتراوح طوله بين 45 -- 50 باعا ويربط بطرف “المرسل” ثم يبعد الصقر عن التلواح لمسافة 30 خطوة وتعلق له لحمة بالتلواح ثم يوارش الصقر بها إلى أن يقترب قليلا ويأكل جزءا منها , وبعد ذلك تستمر هذه العملية من 4 -- 6 أيام حتى يتعود الصقر وينجح في التقاطها وغالبا ما يعتمد ذلك على نفسية الصقر من ناحية “القطاعة” ويأخذ الصقار بعد ذلك بالابتعاد يوميا عن الصقر حتى يأتي على طول الخيط ويعتمد بعد ذلك على ثقة الصقار بنفسية صقره وانه واثق من أن الطير سوف ينقض على التلواح , وبعد ذلك يتدرج في الخطوات إلى أن يصل إلى 100 خطوة , ومن ثم يفك الصقر “مري” أي بعد مدة من التعليم , ويتدرج إلى أن يصل إلى 500 خطوة , وبعد ذلك يكون الصقر قد تعود على المنقلة والتلواح .
يلاحظ الصقار بعد ذلك طبيعة صقره ونفسيته ويحرص على أن يحافظ على عديته ولا يهمله كي لا يضعف ويصبح غير قادر على “التوييب” عند القنص , والتواييب شرط أساسي من شروط الصيد أو القنص بالصقور لان غريزة الجوع لدى الحيوان تكون هي المحرك والدافع الرئيسي في هجومه واندفاعه نحو الضحية.
وفى يوم الصيد يعطى الصقر ما يشبعه من الأكل اذا “فرس” الضحية أي صادها وتسمى هذه العملية “فضيلة الصقر” وإذا لم يطلب القنيصة , أي يقفز لملاحقتها , فإن الصقار يقوم بعد ذلك بتصويبها له , أي يصيدها وغالبا ما يكون ذلك بالرصاص فيعلمه عليها وتسمى هذه العملية “كسير” أي أن هذا الصيد مكسور عاجز



آداب الصيد بالصقور


يفرق العربي بين الصيد والقتل لذا تراه يعطى فريسته فرصة للقتال وللنزال , ولا يجيز قتل الحيوانات التي تلجأ للصيادين من شدة الجوع أو العطش , وفى الغالب يتهادى الصيادون لحم الفريسة , ويعطون للصقر نصيبه كما يكتفون بما يسد جوعهم أو حاجتهم ولا يتخذون من الصيد وسيلة للإثراء .



الحبارى


الحبارى طيور جميلة تعتبر من أجمل ما يصطاده الصقر.
ويقول أحد الباحثين إن المثل العربي الشائع “أبله من الحبارى” يعود إلى هذه الطيور لأنها إذا غيرت عشها نسيته وحضنت بيض غيرها , ولكنها ليست من البلاهة في شيء عندما تكون في مواجهة صقر ,وهى سريعة جدا سواء في الجري على الأرض أو في الطيران.. ومن هنا تجيء روعة المطاردة بينها وبين الصقر الذي يتحسس مكانها خلال رحلة الصيد بحساسيته الشديدة لها.
والحبارى العربية من الطيور الجميلة ويبلغ طولها 70 سنتيمترا , وهى مرقطة بالذهبي والأبيض والأسود والأحمر الذي تشوبه كدرة , وميزتها أن لها ثلاث أصابع في كل رجل , توقيع يستدل به على مكمنها ويظهر بسهولة فوق الرمل , وقوتها الحشرات الكبيرة والأعشاب الطرية , وهى دلالات أخرى على أماكن وجودها , وتعيش أما زوجا أو في سرب من 4 أو 6 وتصل أحيانا إلى عشرة طيور , وهى سريعة الركض في الأرض قوية الاندفاع وخاطفة الانطلاق وسريعة الطيران أيضا , خصوصا إذا ما شعرت بخطر .
منذ الفجر والجو لا يزال باردا وجافا يبدأ البحث عن الحبارى الجميلة والبلهاء , هذا وقت الصيد وقد يستمر إلى الساعة الحادية عشرة , ليعود من جديد بعد الظهر وفترته قصيرة جدا تمتد من نوفمبر إلى ديسمبر .



تقصي آثار الحبارى


يبدأ الصقار بتقصي آثار أصابع الحبارى , والصقر فوق قبضته , ويكون الصقار قد جوع صقره ليلة الصيد ليقوى وينشط وعندما يقف على أثر أو على عشب ينزع الكمامة عن رأسه ويدعه يتحسس ريح الحبارى , وأي تحسس ! وأي “رادار” هذا البازي أو الحر أو الشاهين ! لأن أهم مراحل الصيد تبدأ من هذا الموقف المترقب المتحفز , وهناك إذن عدة احتمالات:
الحبارى ترى الصقر قبل أن يراها فتسرع في الطيران ما أمكنها وتذهب عاليا وبعيدا , فإذا كانت انطلقت عن بعد أكثر من 400 متر من موقع الصقر , وإذا لم تقترف غلطة ما , كان لها حظ كبير في النجاة لأنها سريعة وقوية الطيران .
الصقر يرى الحبارى قبل أن تراه يطلقه صاحبه فيرتفع في مدى عشرة أمتار من الانطلاق إلى علو 300 متر , وفى هذا الوقت تنطلق الحبارى بدورها وتبدأ المعركة : ويصعد الصقر ويحاول الاحتيال على طريدته التي لا تستسلم بسهولة , ليس فقط ليلتقطها بل ليقيدها في مجال محدد محصور ويسيطر عليها , وهذا أجمل ما يمكن مشاهدته في صيد الصقور ترى الحبارى وهى تضرب بجناحيها , على ارتفاع 1500 متر وأحيانا على ارتفاع 50 مترا , محاولة إبعاد مطاردها بكل ما تملك من قوة وحيلة .
والحبارى بعد أن تكون انطلقت تتعب وتحط للاستراحة , لكن ليس كيفما اتفق لها , بل تقصد أيكة تحشر فيها رأسها , وكأنها تحاول أن تخفى بصيص عينها الذهبية الهلعة , وقد يضيعها الصقر في هذه الحالة ويحط بدوره متعبا , ينتظرها , وقد يدوم انتظاره طويلا اذا لم يتدخل الصقار , وقد يضعف الانتظار نشاطه ويفقده شجاعته .
الحبارى ترى الصقر , لكنها لا تطير , كأنها أصيبت بالوله , وهذا ما يحدث لذكرها بخاصة , فيذهب البازي في اتجاهه ويقترب منه بعنفوان وأبهة , ينقره قويا في رأسه وصدره حتى يلقيه على ظهره فيفتح جناحيه ويجثم على صدره , المشهد هنا لايقل روعة ووحشية عن عراك الجو عين الأسير لا تحيد لحظة واحدة عن عين آسره , وكليهما يدور على نفسه , واحد من تحت وواحد من فوق وكأن لغة خاصة تدور بينهما أو كأنهما في رقصة طقوسية , وهدف الحبارى من هذا الدوران مزدوج فهو يحاول أن يضرب الصقر بجناحيه وأن يقذفه بمادة لزجة بلون الحبر - ومن هنا اسمه - قد تصيب ريش الصقر فيلتصق ويعجز عن المكوث فوق فريسته أو ملاحقتها إذا فرت , وإذا تجنبها , يعود لينقر الحبارى وينشب مخالبه في صدره ويظل هكذا حتى مجيء الصقار , فالصقور , كما هو حال أغلب الكواسر لا تقتل طرائدها ولا تأكل منها إذا كانت شبعانة .
أما والصقر قد جاع ليلة الصيد فيعطيه صاحبه من لحم الفريسة التي اصطادها مكافأة له وتشجيعا ثم يكمه ويعيده إلى الكفة , بانتظار جولة أخرى أو صولة جديدة .



موسم الحبارى


ويستمر موسم الحبارى لمدة 3 أو 4 شهور وحتى شهر مارس أو أبريل عندما تختفي بعد ذلك الحبارى لتعود إلى بيئتها التي أتت منها في الاتحاد السوفييتي مرورا بباكستان وإيران .
ويتعقب الصيادون الحبارى بالأثر إذ أن هذا الطائر يشتهر بأنه يسير أو يعدو على الأرض لمسافات طويلة رغم أنه يجبر الطيران .. وعندما ينقض? الصقر على طائر الحبارى فانه يدافع عن نفسه بنفش ريشه , ويقول الصيادون عن هذا الوضع انه “يكابر” أما عندما يستكين ويرقد , فيقولون إنه “خامر” .



عائلة الحبارى


وعائلة الحبارى تتكون من 22 نوعا تتفرع إلى 47 نوعا فرعيا بينها اختلافات في الحجم ونوع الريش والموقع الجغرافى الذي تقيم فيه .
ويشبه طائر الحبارى النعامة إلى حد ما , ويؤكد الخبراء أن أفريقيا كانت البيئة الأصلية للطائر , ثم انتشر بعد ذلك ليقيم في أوروبا وآسيا واستراليا , ولكنه لا يقيم في الأمريكتين .
وللحبارى منقار قصير , ورقبة اسطوانية طويلة , وجسم قوى سمين , وقائمتان طويلتان لها ثلاث أصابع فقط في كل قدم .
والحبارى طيور برية يتراوح حجمها بين المتوسط والضخم , والطائر صغير السن يسمونه هنا في الإمارات ب-”الحفانة” أما الكبير فيقال له “ضرب” .
وللذكور ريش استعراضي جميل تستخدمه في تأدية عروضها التي تعد غاية في الغرابة وتهدف إلى جذب الإناث , ومن هذه العروض , العرض البالوني الذي يقوم فيه الذكور بالكشف عن أكبر قدر ممكن من الريش الابيض التحتي أما العرض الذي يعتمد على العدو أو الجري فهو معروف لدى الحبارى العربية فقط , ويقوم فيه الذكر بنفش ريش الرقبة والصدر لإظهار الريش الاسود والريش الابيض التحتي , وهناك العرض القافز ويقوم فيه الذكور بالقفز مع الدوران في الهواء .
ومن أشهر أنواع الحبارى , العربي الذي يقطن المناطق شبه الصحراوية والسهول المفتوحة والحبارى الهندي والكوري والأسترالي .



تكاثر الحبارى


وتفضل طيور الحبارى المشي على الطيران الا أنها تعتبر من الطيور القادرة على التحليق بقوة وسرعة هائلة , وعندما يطير الحبارى على ارتفاع منخفض يقول العارفون بأموره انه “مسوحل” .
وإناث الحبارى تضع البيض مرة واحدة في العام , وفى الأنواع الأفريقية تضع الأنثى بين بيضة وبيضتين , أما في الحبارى العربية فتضع الأنثى ما بين بيضتين وأربع بيضات .
وتعتبر التغيرات الزراعية الحديثة أهم الأخطار التي تهدد وجود الحبارى وتؤدى هذه التغيرات بالإضافة إلى عمليات الصيد إلى حدوث انخفاض خطير في أعدادها بل أنها انقرضت في أماكن عديدة , ومن المرجح أن يكون أكثر الأنواع ندرة هو الحبارى الهندي الكبير .
ولمواجهة هذا الانقراض تبذل جهود عالمية لتربية الحبارى وهى عملية غاية في الصعوبة وتشارك الإمارات في هذه الجهود من خلال تربية الحبارى .


^_^

Eng. LeQaTaR
03-01-2006, 09:41:37 AM
يعطيك الف عافيه اخوي على النقل المفيد

ساهر الليل
03-01-2006, 09:51:20 AM
.. تسلم اخوي فنان حزين على الموضوع ..

.. اخوك ..
.. ساهر الليل ..

راشــــــــد الرميحـــــــي
03-01-2006, 01:33:54 PM
يسلموووو على المرور الحلوووووووو...

لكم تحياتي...

اخوكم في الله: فنان حزيـــــــــــــــــــــــــــــــن

احب قطر
03-01-2006, 01:42:38 PM
http://www.candydolls2004.blogger.com.br/20050424.gif

شكرا لك اخوي فنان حزين معلومات حلوة

:)

Mr LoNeLy
03-01-2006, 11:38:59 PM
http://www.arab35.com/up/pic/mrnew.jpg

Mr LoNeLy
03-01-2006, 11:40:36 PM
http://www.arab35.com/up/pic/mrnew.jpg

حنين الشوق
17-01-2006, 11:12:32 AM
تنقسم الصقور إلى قسمين

الشاهين وينقسم إلى: أ-شاهين جبلي. ب- شاهين بحري.

وهذا النوع من الصقور يبيض ثلاث أو أربع بيضات ويأتي :

1- نادر.

2- لزيز.

3- محقوره.

4- تبع.

1- النادر: وهو أكثر رغبة للصقارين.

2- اللزيز: قريب من النادر.

3- المحقوره: ويأتي في المرتبة الثالثة.

4- التبع: وهذا لا يرغبه الصقا رين .

1- حر كامل : وهو يشمل النادر واللزيز من الفراخ.

2- حر مثلوث: وهو يعني المحقوره وما يطلق عليه بعض الصقارين الكوبج.

3- حر مروبع: وهو التبع

أدوات الصقار التي يحملها معه باستمرار

( برقع - مسابيق-المرسل - الوكر - الدس - النقل - المخدجة - الملواح - انواع من الطيور إطعام الصقر - قطعة قماش -دربيل - بعض الصقارين ياخذ معه خريطة المكان - العزبة الخاصة والاغراض الشخصية )

ماذا يصطاد الصقار بالصقر

يهمه في الدرجة الاولى الحبارى - ثم الكروان - وكذلك الارانب - القطا - الحمام المطوق - الحجل الرملي - الدجاج الحبشي - السمن - البط البري - وغيرها من الطيور البرية )

الفرق بين الحر والشاهين

الحر الأصيل صافي العينين بدون مدامع وظهره صافي غير منقط.

وهناك نوع ثالث يسمى وكري الحرار.. ويقال أنه هجين وهذا لم يثبت ولكن الصقارين منهم من يقول أنها نوعين الحر والشاهين ومنهم من يضيف نوع ثالث .. وهو وكري الحرار.

والصقور لها ألوان مختلفة ويقوم الصقارون بتقييمها من خلال الوانها أحياناً..

فالأبيض والأسود هما في القمة دائماً من حيث القوة والجرأة والسرعة والثمن والهيئة..

والألوان الأخرى التي تقع بين هذين اللونين كالآتي:

- أبيض: وهو أبيض الرأس مع مقدمة العنق والصدر ولايكون أبيضاً كاملاً - بل يكون به نقط أو خطوط أو نمش وغير ها ولكن الرأس والعنق والصدر ضاربة في الياض.

-أسود: وهو يكون أسود تماما ولكن ليس كسواد الغراب بل افتح قليلا يزيد عن البنى الغامق يميل الي السواد ويسمي أحياناً صقر غرابي.. ولو أن هذه التسمية غير شائعه ولكن التسمية الشائعة ه (السنجاري) ويطلق هذا اللقب على أي صقر أسود وذلك نسبة غلي جبل سنجارو هو جبل كبير يقع علي الحدود بين العراق وسورية ويقال أن هذا الجبل هو مصدر الصقور الثمينة ومنشأ الصقور النادرة ومنه ظهرت الصقور التى فى العالم وهذا قول يصعب إثباته ولكن الثابت أنه منشأ الصقور السوداء ومكان تواجدها حتى اليوم.

أشقر: والأشقر هو لون يميل للبياض ولكن باهت قليلا.

أحمر وهو أغمق من الاشقر ولكنه صافي بدون نقط ويفضل الصقارون من الصقور لاحمر الصقر الأحمر الصافي الذى رأسه فاتح أو كاشف- وأحيانا يطلقون علي الصقر الأحمر صقر ذهبى ولكن الصقر الذهبي نوع آخر.

اشعل: وهو صقر أغمق من الأحمر قليلا ويميل إلى اللون الأخضر كثيراً.

أدهم: أغمق من الأشعل وأفتح من الاسود خصوصاً في مناطق الظهر والرأس ولاصدر.

الذهبي: وهو نادر جداً في المملكة العربية السعودية ويسمى مانعي ورأسه أحمر بينما ظهره ذهبي بينما يعرف الصقر الذهبي في منطقة حلب فى سوريا بأنه من الطيور البرية المقيمة هناك:

هذه هي مميزات وأنواع الصقور الحرار منها و الآن سنذكر الشعبة الثانية من الصقور وهي الشياهين سبق وأن ذكرنا أن الشياهين نوعين

1- شاهين جبلي.

2- شاهين بحري.

وقد زاد الإهتمام بها في السنوات الأخيرة للأسباب التالية :

- زيادة الأهتمام الشعبي الصقاره.

- قدرة الشياهين علي لاصيد بسرعة هائلة وخفة كبيرة مما يجعل الفرصة أحيدة في صيد حبارى من الحباري القليلة.

- الشياهين نوع من الصقور لاتحتاج لوقت طويل لتدريبها.

- زيادة الحباري التي بدأت تها جر للمملكة في لاسنوات لأخيرة.

- أسعار الشياهين أقل من اسعار الحرار.

ولكن هناك مواصفات أيضا في صالح الصقر الحر منها.

1- أكثر تحملا للظروف الشاقه وتقلبات الجو.

2- تدريبه صعب جدا خصوصا النوادر منها ولكن يكون أكثر جدوى وفعالية وأكثر صيدا ووفاءاً.

3- أقوى مقومة للأمراض.

4- يقاوم الجوع أكثر من الشاهين.

5- ريشه أقوى من ريش الشاهين الذي ريشه رقيق وقد تحصل له مشاكل صحية في ريشه قد لا تجعله صالحا للصيد وذلك اثناء فتره القرنسة وهي فترة طرح الريش وهي فترة أو مرحلة تتم سنوياً بالنسبة للصقور.

- مقاومة الشاهين للجوع قليلة فالشاهين في اللغة تعني الميزان فهو لا يحتمل أقسى حال من الجوع ولا يحتمل أيسر حال من الشبع وبذلك يكون تدريبه أسهل لأن التدريب يعتمد علي التجويع وأستغلال حاجه الصقر للأكل.. ولذلك هناك مقولة تقول (أن الشاهين زجاج رقيق).





منقووووووووول

Mr LoNeLy
17-01-2006, 12:56:51 PM
يعطيج العافيه ع المعلومات ..

تسلم يدك ..

لا تحرمينا من جديدك ..

حنين الشوق
17-01-2006, 10:18:36 PM
مشكور اخوي عالمرور الطيب

حنين الشوق
16-09-2006, 05:04:07 PM
هذه مقدمه عن الصقر

هو أفضل انواع الجوارح المستخدمة في الصيد فهو طائر قوي شجاع يتحمل الجوع ولايتأثر بتنوع الغذاء .

صبور يتحمل السفر مسافات طويلة وهو حاد النظر يمكن يري الفريسة على بعد يفوق نظر الانسان ثمانية إضعاف وهو يتواجد في جنوب اوربا وهنغاريا وشبة جزيرة البلقان وجنوب ووسط روسيا ويبداء هجرته في فصل الخريف من كل عام .

لدول حوض البحر المتوسط ، والشرق الاوسط والجزيرة العربية وكما يتجه إلى المناطق الدفئة في شمال غرب الهند والسودان ، ويتم قنص الصقر في الاردن وسوريا وساحل فلسطين المحتلة وحول قناة السويس والصحراء الغربية بمصر وفي معظم مناطق الجماهيرية العظمى والعراق وبعض الدول الاخرى في شمال افريقيا انواع الصقور



سرعه الصقر

الصقر طائر يتميز بالسرعه اذ تتراوح سرعته بين الـ 100-200كم في الساعه وتصل لدى الشواهين الى 250 كم في الساعه عن الانقضاض حيث انك تسم صوت كالصفير عند انقضاضها وهو ناتج عن قوه احتكاكها بالريح اثناء الانقضاض

موسم الصيد السنوي


يبدأ موسم الصيد في الامارات و المملكة العربية السعودية في نهاية السنة الميلادية ويسبق ذلك إعلان من الجهات المختصة وهو مايسميه الصقارون رخص الصيد السعودية.

وأحيانا يبدأ مبكرا في المنتصف من نوفمبر .. أما أبناء البادية فهم يتبعون الفصول فيبدأ الصيد في منتصف الوسم والوسم حوالي 52 يوما ولكنهم يتفقون على أن أفضل أوقات الصيد هو المربعانية وهي 40 يوما أي في شهر ديسمبر

قصيدة الشاعر عبدالرحمن العطاوي العتيبي

له سبوع سهيل كل عين تشوفه جاك حل البراد وراح وقت السمايم
من يخف الكلايف شايفين معروفه أشقر الريش جاوقته وقلبي مهايم
مولع الطيرو الله مايطاوع ظروفه دوم قلبه وعينه يم نجم النعايم
يذكر الاشقر اللي عايزات وصوفه ومن ذكر ذاك ما اطاوع كثير اللوايم
صافي الريش سرواله مغطي كفوفه أصبح الوجه صافي الريش ماله وقايم
كن جوهر عيونه في محاجر قحوفه فضه فصها أسود من حجار كرايم
لاقفيته تشوف الريش شعل حروفه ذاك عوق الخريش اللي تحب الهزايم
عند نايف الي الفى فارق حيل نوفه ذاك هبي بشوفه ياهبوب النسايم

ذكر الأستاذ فلاح المنصور في كتابه (الصقر والصقّار )

تنقسم الصقور إلى قسمين

الشاهين وينقسم إلى: أ-شاهين جبلي. ب- شاهين بحري.

وهذا النوع من الصقور يبيض ثلاث أو أربع بيضات ويأتي :

1- نادر.

2- لزيز.

3- محقوره.

4- تبع.

1- النادر: وهو أكثر رغبة للصقارين.

2- اللزيز: قريب من النادر.

3- المحقوره: ويأتي في المرتبة الثالثة.

4- التبع: وهذا لا يرغبه الصقا رين .

1- حر كامل : وهو يشمل النادر واللزيز من الفراخ.

2- حر مثلوث: وهو يعني المحقوره وما يطلق عليه بعض الصقارين الكوبج.

3- حر مروبع: وهو التبع



أدوات الصقار التي يحملها معه باستمرار

( برقع - مسابيق-المرسل - الوكر - الدس - النقل - المخدجة - الملواح - انواع من الطيور إطعام الصقر - قطعة قماش -دربيل - بعض الصقارين ياخذ معه خريطة المكان - العزبة الخاصة والاغراض الشخصية )

ماذا يصطاد الصقار بالصقر

يهمه في الدرجة الاولى الحبارى - ثم الكروان - وكذلك الارانب - القطا - الحمام المطوق - الحجل الرملي - الدجاج الحبشي - السمن - البط البري - وغيرها من الطيور البرية )


قصيدة الشاعر : عيسى النومس عن الصقارة والتفنن بها

الصبح تلقى للحباري مماشي ومقيضات ماثعو هن صقاقير
وطلعت قرناس بصدره نقاشى ومجرب ماهوبرا عى تناكير
لاشاف طلعه زان وجهه وهاشي ثم انطلق والكف يرخي له السير
وسقنا خلافه مع حروف الدشاشى متجنبين الروض هو والعثامير
سواقنا ماهو خطات الجغاشي متعلمن للطرد في ديره الطير
حول من اللجه تقل وبل ناشي وصاد المخيش واكتنفنا المخامير
وثارن عليهم بالمكن والنواشي ماطار طاح ونومسن راعي الطير
ويازين عقب العصر وقت المعاشي وتعليمنا لو حوشنا بالمواكير
هب البراد وصار فيها رشاشي ثم انحرفنا للدلال المباهير
في وسط صيوان ملي بالفراشي فيه النشاما والوجيه المسافير
رفقه خلاما هي بخوه معاشي وبين اخويانا ماتهم المخاسير



الفرق بين الحر والشاهين


الحر الأصيل صافي العينين بدون مدامع وظهره صافي غير منقط.

وهناك نوع ثالث يسمى وكري الحرار.. ويقال أنه هجين وهذا لم يثبت ولكن الصقارين منهم من يقول أنها نوعين الحر والشاهين ومنهم من يضيف نوع ثالث .. وهو وكري الحرار.

والصقور لها ألوان مختلفة ويقوم الصقارون بتقييمها من خلال الوانها أحياناً..

فالأبيض والأسود هما في القمة دائماً من حيث القوة والجرأة والسرعة والثمن والهيئة..

والألوان الأخرى التي تقع بين هذين اللونين كالآتي:

- أبيض: وهو أبيض الرأس مع مقدمة العنق والصدر ولايكون أبيضاً كاملاً - بل يكون به نقط أو خطوط أو نمش وغير ها ولكن الرأس والعنق والصدر ضاربة في الياض.

-أسود: وهو يكون أسود تماما ولكن ليس كسواد الغراب بل افتح قليلا يزيد عن البنى الغامق يميل الي السواد ويسمي أحياناً صقر غرابي.. ولو أن هذه التسمية غير شائعه ولكن التسمية الشائعة ه (السنجاري) ويطلق هذا اللقب على أي صقر أسود وذلك نسبة غلي جبل سنجارو هو جبل كبير يقع علي الحدود بين العراق وسورية ويقال أن هذا الجبل هو مصدر الصقور الثمينة ومنشأ الصقور النادرة ومنه ظهرت الصقور التى فى العالم وهذا قول يصعب إثباته ولكن الثابت أنه منشأ الصقور السوداء ومكان تواجدها حتى اليوم.

أشقر: والأشقر هو لون يميل للبياض ولكن باهت قليلا.

أحمر وهو أغمق من الاشقر ولكنه صافي بدون نقط ويفضل الصقارون من الصقور لاحمر الصقر الأحمر الصافي الذى رأسه فاتح أو كاشف- وأحيانا يطلقون علي الصقر الأحمر صقر ذهبى ولكن الصقر الذهبي نوع آخر.

اشعل: وهو صقر أغمق من الأحمر قليلا ويميل إلى اللون الأخضر كثيراً.

أدهم: أغمق من الأشعل وأفتح من الاسود خصوصاً في مناطق الظهر والرأس ولاصدر.

الذهبي: وهو نادر جداً في المملكة العربية السعودية ويسمى مانعي ورأسه أحمر بينما ظهره ذهبي بينما يعرف الصقر الذهبي في منطقة حلب فى سوريا بأنه من الطيور البرية المقيمة هناك:

هذه هي مميزات وأنواع الصقور الحرار منها و الآن سنذكر الشعبة الثانية من الصقور وهي الشياهين سبق وأن ذكرنا أن الشياهين نوعين

1- شاهين جبلي.

2- شاهين بحري.

وقد زاد الإهتمام بها في السنوات الأخيرة للأسباب التالية :

- زيادة الأهتمام الشعبي الصقاره.

- قدرة الشياهين علي لاصيد بسرعة هائلة وخفة كبيرة مما يجعل الفرصة أحيدة في صيد حبارى من الحباري القليلة.

- الشياهين نوع من الصقور لاتحتاج لوقت طويل لتدريبها.

- زيادة الحباري التي بدأت تها جر للمملكة في لاسنوات لأخيرة.

- أسعار الشياهين أقل من اسعار الحرار.

ولكن هناك مواصفات أيضا في صالح الصقر الحر منها.

1- أكثر تحملا للظروف الشاقه وتقلبات الجو.

2- تدريبه صعب جدا خصوصا النوادر منها ولكن يكون أكثر جدوى وفعالية وأكثر صيدا ووفاءاً.

3- أقوى مقومة للأمراض.

4- يقاوم الجوع أكثر من الشاهين.

5- ريشه أقوى من ريش الشاهين الذي ريشه رقيق وقد تحصل له مشاكل صحية في ريشه قد لا تجعله صالحا للصيد وذلك اثناء فتره القرنسة وهي فترة طرح الريش وهي فترة أو مرحلة تتم سنوياً بالنسبة للصقور.

- مقاومة الشاهين للجوع قليلة فالشاهين في اللغة تعني الميزان فهو لا يحتمل أقسى حال من الجوع ولا يحتمل أيسر حال من الشبع وبذلك يكون تدريبه أسهل لأن التدريب يعتمد علي التجويع وأستغلال حاجه الصقر للأكل.. ولذلك هناك مقولة تقول (أن الشاهين زجاج رقيق).





انواع الصقور

1-الحر و انواعه
1- الصقر الحر الابيض ( الكوبج) 2 - الصقر الحر الاخضر
3- الصقر الحر الادهم 4- الصقر الحر الاحمر
5- صقر ( وكر الحرار ) 6- صقر الحر الجرودي الجزئي
7- الصقر الحر الجرودي الجزئي 8-صقر الحر الجرودي الكامل
وله الوان عديده واليك شرح مفصل عن الحر
بعد سنوات طويلة من التجربة والممارسة في التدريب والصيد بالصقور فضلت الحر
لأسباب أهمها .. أنه صياد صبور لديه قوة وطاقة في الطرد أكثر من الشاهين
وهو أسرع منه في المسافات الطويلة ، وأقدر منه على الفوز بالصيدة .
( وبعض أنواع الحر ) يحضر بناء على طلب مدربه حتى ولو كانت الطريدة في
يده ، وسواء كان قد أكل منها قليلا أو كثيرا فإنه يترك صيدته ويلبي نداء
مدربه ، ويحدث هذا بنسبة صقرين في كل عشرين ، وهذه نسبة ممتازة بالنسبة
للجوارح الأخرى المتعلمة ، وحتى إذا كان الحر بعيدا عن صاحبه أو متخفيا
عنه ، يحضر إليه بمجرد سماع ندائه عليه .
ومن مميزاته المعروفة أنه إذا ظل برفقة صاحبه وقتا طويلا " وقرنص " فإنه
يصبح مهذبا ومطيعا للغاية وقد سمعت بعض الناس يقولون أنه ثقيل النفس ولكن
بحكم معاشرتي الطويلة لهذا الجنس من الطيور ، أقول أن ما قيل عنه غير
حقيقي ، وأهم مميزة في ( الحر ) أنه يكون جاهز للقنص ، وقد نظف ريشه
القديم وظهر ريشه الجديد ، أما قبل موسم الصيد بأسابيع أوفي أو الموسم
مباشرة ، وهذه ميزة عظيمة تعطي الفرصة لأصحاب الهواية ممارسة القنص في
الوقت المناسب ، ومعظم معيشة الحر في الصحراء التي تتوفر فيها الأرانب
والفئران والطيور البرية
ويتميز الحر بأنه يتحمل الجوع والجلد وقوة التحمل في شدة المعاملة ، وتناول
الغليظ من الغذاء ، وهو طائر قنوع ومزاجه أهدى وأبرد من سائر الجوارح
وهو أحسن ألفة وأشد إقداما على مهاجمة الطير ، وهو من أثبت الجوارح جنانا
وأقواها طيرانا ، وأحرصها على إيقاع الطرائد والظفر بها ، وهو قصير الذنب
عظيم المنكبين ، كبير الرأس ، أغبر اللون ، كما أنه أصفر الرجلين والمنقار
والصفات التي تعطى صقرا جيدا هي أن يكون أحمر اللون ، عريض الهامة طويل
العنق ، رحب الصدر ، ممتلئ الزور ، عريض الوسط ،ممتلئ الفخذين ، قصير
الساقين ، طويل الجناحين ، معتدل الذنب سبط الكف ، غليظ الأصابع ، أسود
اللسان واسع المنخار صغيرها ، جناحاه كالمقص على ظهره ، فإذا جمع هذه
الصفات كان شديد المراس والوثوق ، وكانت سرعته عظيمة .
ومن ألوانه الأشهب الكثير البياض ، ومنه الأبيض الخالص والأحمر والأصفر الضارب
إلى الحمرة ، ومنه الضارب لونه إلى الخضرة ، والأسود وهو لا يأوي إلى الأشجار
أو رؤوس الجبال ، إنما يسكن المغاور والكهوف وصدوع الجبال .
وأول من صاد بالحر وضراه الحارث بن معاوية بن ثور بن كنده كما ذكرنا في
الفصل الثاني من هذه " الدراسة " ثم انتشر بين العرب وقد أخذت الفرس عن
العرب الصيد بالصقور فقد جاء في " كتاب القانون في علم البيزرة " أن كسرى
بهرام بن سابور ..
لما بلغه تضرية العرب للصقور على الصيد أرسل إلى نصر بن خزيمة صاحب الجزيرة
يلتمس منه صقورا فأرسل له منها ما كان قد دربه وعلمه الصيد فلما رآه كسرى
يقتنص الظبى والأرنب اشتد إعجابه به ، واتخذ الصقور وأظهر للروم فضلها على
الشواهين ، ومن هنا قال الجاحظ أن الباز عندهم أعجمي والصقر عربي .
وهو قليل لطلب الماء في الشتاء ، ولكن يزداد إقباله له في الصيف
قرنصة الحُر
والحر " يقرنص " مثل البزاة والشواهين ، فإذا أخذ الصقر يلقي ريش
جناحيه ، حتى لا يبقى فيه سوى العدد القليل ، كفه صحابه عن الصيد وأبقاه
في المنزل للقرنصة .
وهو لا يحتاج في أثناء القرنصة إلى شيء غير التوقية ، وذلك بإعطائه الطعام
الطري وخاصة الطيور والفئران البرية أو لحم الأرانب أما لحوم الأبقار والإبل
والغنم فلا تجوز بصفة دائمة ولا يجوز أن يتناول هذه اللحوم أكثر من أسبوع
واحد .. وأن يقدم له الماء كما عوده صقاره على تناوله .
وعلى صاحبه أن يداوم على نظافة المكان المعد لقرنصة الصقر ، وأن يمنع عنه
الحشرات الصغيرة مثل البق والبراغيث ، وأن يجعل الهواء يتخلل هذا المكان
بصفة دائمة . فإذا نال الطير حظه من الراحة سل ريشه وتركه ، ( لينبت )
بعد أربعين يوما
وفي ساحة القنص يجب تغطية رأس الطير " بالبرقع " لتغمض عيناه ، حتى لا
يثب عن يد صقاره لغير حاجة ، وحتى لا ينطلق على الطريدة قبل الأوان فتخور
قواه وتضعف عزيمته .
والحر يصيد الحبارى والأرنب والكروان ، ولا يصيد الغزال مطلقا ، والحر له
فصائل من نفس جنسه تابعة له تختلف من حيث حجم الجسم وطول الأجنحة ولون
الريش والعينين ، وهي حسب أسمائها الدراجة المعروفة في المنطقة ، وحسب
تسلسل فصائلها .
" الجرموشة " " وكرى الحرار " وقد تحدثنا عن الحر أما النوعان الآخران
وكرى الحرار
يقل حجمه قليلا عن الحر ، والبعض منها يساويه في الحجم ، وهو يتساوى مع
الحر في طريقة تدريبه وتعليمه ، وبعض أنواع الوكرى
تكون شديدة الشراسة ، وفي حالات قليلة تتفوق على الحر ، وألوانه الأحمر
المائل إلى الصفرة ، والميزة البارزة فيه والتي ينفرد بها عن بقية الجوارح
هي سواد عينيه واحمرار شعر قمة رأسه ، وفي الغالب يكون لون منخاره أصفر
وكف قدمه صفراء ..
وأهل المنطقة يعرفون الوكرى ويميزونه على الحر من النظرة الأولى له
وأثناء تحليقه في الجو ، إذا أن جناحيه تكونان إنسيابية ومنحنية إلى
أسفل قليلا . وهو يصيد كل ما يصيده الحر ، ويتبع معه نفس الأسلوب في
القرنصة ونوعية العلف الذي يتغذى عليه .
القرموشة
تكون أصغر في الحجم من الحر والوكرى ، وألوانها الأسود والأحمر والأشقر
والأبيض ، وكف قدمها والأصابع صغيرة ، والفم صغير والمنخار ضيق ، وتمتاز
بالصبر والجلد مثل الحر تماما . وتصيد كل ما يصيده الحر والوكرى
وتقرنص مثلهما

2- الشاهين ينقسم الى قسمين 1-البحري 2-الجبلي

واليك شرح عن الشاهين الشاهين من جنس الصقر ، وهو من الطيور البحرية التي تعيش على الشواطئ
ويتغذى على طيور الماء ، وهناك نوع آخر من طيور الماء تسمى الدمى
وهي من جنس العقاب وسيأتي الكلام عنها في الفصل الخاص بهذا الصنف .
والشاهين له توابع من نفس الفصيلة تسمى بلغة أهل المنطقة : " وكرى
الشواهين " ثم يليه " تبع الشواهين " وسيأتي الحديث عنهما .

والشاهين كلمة فارسية معناها ( الميزان ) لأنه لا يتحمل الجوع الشديد
أو الشبع ، وهو سريع الغضب والنفور وخاصة المسن منها ، وهو وإن كان
قابلا للتأديب والتعليم إلا أنه يحتاج إلى المعاملة الرقيقة والرفق
ويقال عنه " أنه أرق من الزجاج مكسرا " وهو أقل من الحر تحملا للشقاء
والتعب وأصغر منه حجما .
والشاهين من أسرع الجوارح كلها على الطرد في المسافات القصيرة ومن
أحسنها تقلبا في الجو وأجودها إقبالا وإدبارا وراء الصيدة وأشدها ضرواة
على الطرد ، ولكن الحر يمتاز عنه بالجودة في الطرد على المسافات الطويلة
ويمتاز عن الشاهين بطول النفس .
وعن تجربتنا بالصيد بالشاهين ، أنه إذا صادر شيئا لم يتركه بناء على أمر
مدربه سواء بالنداء أو باستعمال التلواح .
ومن عيوبه أنه يتأخر في إلقاء ريشة القديم ولا يكون جاهزا تماما إلا قبل
نهاية موسم القنص بشهر أو أقل من الشهر

وبذلك يفوت على صاحبه فرصة التمتع بالهواية في وقتها المناسب ، وأحيانا
إذا طالت مدة معيشته مع صاحبه ففي غالب الأمر يتجاهل ما تعلمه من دقة
التدريب ويكون غير مهذب الخلق ، وأهل الفرس يعرفون " الشاهين " أكثر من
غيره في أسلوب تضريته وآداب معاملته وحسن القنص به ، وقد مارسوا الصيد به
منذ القدم .
وألوان الشاهين : الأسود الخالص والأسود الرأس والظهر وبطنه ممتزجة بالأبيض
ومنه الأرجواني المنقط بالأبيض وأطراف الريش ذهبية اللون ، ومنه الأحمر ومنه
ما يكون أبيض الرأس .
والمفضل منها من كان عظيم الهامة ، واسع العينين ، حادها طويل العنق
ممتلئ الزور ، عريض الوسط ممتلئ الفخذين ، قصير الساقين ، طويل الجناحين
قصير الذنب ، سبط الكف ، ضيقها ، ريشه قليل ولين ، تام الخوافى رقيق الذنب.
والشاهين يصيد ما يصيده الحر. ويتبع معه نفس الأسلوب في التدريب إلا أنه
يحتاج وقتاً أطول من الحر. لحدة مزاجه وعدم استجابته
وتكاد تجمل كتب البيزرة وغيرها على أن أول من عرف الشواهين ودربها هو
قسطنطين ملك الروم.
وذلك أنه رأى شاهيناً محلقاً على طير ماء يصطاده، فأعجبه ما رأى من فراهته
وسرعة طيرانه وحسن صيده، وذلك بأنه وجده يحلق في طيرانه حتى يلحق عنان
الجو، ثم يعود في طرفة عين فيضرب طير الماء فيأخذه قانصاً
فقال ينبغي أن يصطاد هذا الطائر ويعلم. فإن كان قابلاً للتعليم ظهرت منه
الأعاجيب في الصيد وأمر بصيده وتعليمه، فصيد وعلم وحمله على يده ثم ريضت
له الشواهين بعد ذلك

وَكْرِى الشَوَاهِين

يكون في حجم الشاهين، وأحياناً أقل منه حجماً. ويكون أحمر الرأس وتميل
أحياناً عيناه إلى اللون الأصفر، وألوانه هي ألوان الشاهين.

وهو يتميز بقرب شكله من الشاهين ، ولكن يختلف عنه في طلاقة أصابعه وامتد
ادهم وقدماه وخياشيمه صفراء اللون، وهو قابل للتعليم ومزاجه أبرد من مزاج
الشاهين، ويتبع في تعليمه نفس أسلوب تدريب الشاهين، وهو يصيد الحبارى
والكروان والأرنب.

تَبْع الشَوَاهِين

وهي السلالة الثالثة من الشاهين، وهو يشبه في شكله الشاهين. وهو أقل منه
ومن الوكرى حجماً ووزناً، وهو ضغير الفم، وأرجله نحيلة صفراء وحجم رأسه صغير
ومزاجه أبرد من الشاهين وهو أرقط اللون والصدر، والبطن منقطة بالبياض..
وهو يكثر على ساحل البحر ويتغذى على طيور البحر والبر، وتدريبه أسهل من
تدريب الشاهين


(والشاهين كلمة فارسية معناها (الميزان) لأنه لا يتحمل الجوع الشديد أو الشبع. وهو سريع الغضب والنفور وخاصة المسن منها، وهو وإن كان قابلاً للتأديب والتعلم إلا أنه يحتاج إلى المعاملة الرقيقة والرفق، ويقال عنه " أنه أرق من الزجاج مكسراً " وهو من الحر تحملاً للشقاء والتعب وأصغر منه حجماً.)



البَـاشِــقْ : يمتاز الباشق عن البازي بأنه أصغر منه حجماً وأقل وزناً، وهو ألطف من البازي وأقرب إلى الألفة ، وهو أخف الجوارح طيراناً وأسرعها نهوضاً وأصغرها جسماً، ولكنه طائر قلق يأنس أحياناً ويستوحش حيناً آخر.

وهو يشارك البازي في حدة المزاج وقوة النفس ، والباشق طائر حسن الصورة خفيف المحمل حلو الشمائل، وهو من درجة البازي حيث يصيد أفخر ما يصيده البازي من الدراج والحمام .

ويحمد من الباشق أن يكون صغيراً في حجمه ، ثقيلاً في وزنه ويكون طويل الساقين قصير الفخذين، وهو ذو ألوان متعددة، فمنه الأحمر والأخضر والأصفر والأسبهرج الذي يشبه لون البزاة..

فما كان أحمر الجسم أسود الظهر فهو صبور على الكد، أما الأحمر الظهر والبطن فهو رخو قليل الجلد، وأجود أنواع الباشق ما أخذ فرخاً قبل أن يلقي شيئاً من ريشه . ويضري الباشق على الصيد كما يضري البازي ويقرنص.



تعريفات

الصقر/هو طير جارح معروف في الجزيرة العربيه وفي العالم اجمع يصطاد به الحيوانات البريه والجبليه
الصقار/وهو الذي يكون مع الصقر يطعمه ويحمله على يده ويجلس معه كثيراً
ومن صفات الصقار
الصبر وسعة الخاطر والاناة والحلم حيث تضمن هذه المزايا التعامل الامثل مع الصقر ذلك الطائر القوي الجميل الحساس البالغ الذكاء والذي يحتاج الى فترات طويلة في مجملها تبدا من اول الايام في تدريبه وتعويده على الانسان وملازمته له حتى اطلاقه لطرد الفريسة والاستمرار في ذلك وخاصة مع الجرناس والذي سرعان ما ينسى صاحبه ويتنكر له اذا ما صاحبه اهمله ولم يداوم على مجالسته ( تدهيله ) ونقله على اليد باستمرار
__________________
البــَـاز :

والباز أقرب ما يكون إلى العقبان الصغيرة ، وهو غير مرغوب في أبوظبي لأنه لا يحسن قنص الحباري والكروان ، غير أنه ماهر في صيد الأرانب، وفي الغرب يحبون هذا النوع من الجوارح ويصيدون به الدجاج البري والفزن وهي طيور برية تشبه الدجاج في الحجم، لأن طرق التدريب والصيد عندهم تختلف كثيراً عن طريقتنا نحن العرب، وأيضاً اختلاف الأرض وطبيعتها والمناخ جعل هناك فرقاً واضحاً في ذلك، فنحن لدينا الأراضي المكشوفة والوديان الفسيحة والسهول، أما أرضهم فإنها تتميز بكثرة الغابات والأشجار الكثيفة .

و هم لا يستطيعون القنص إلا بمساعدة الكلاب المدربة على شم هذه الأنواع من الطرائد، يطلقون أولاً الكلب للبحث عن الصيدة، ويراها في وسط مجموعة من الأشجار ويقف الكلب المدرب بعيداً عن صيده بحوالي 15 خطوة، فيعرف الصيادون إنه وجد شيئاً في هذه الحالة يتركون صقرهم يرتفع في الهواء حوالي 200 أو 300 متر، ويجري الصياد إلى مكان وقوف الكلب، وهنا يجري الكلب ناحية الطريدة فيراها الصقر من ارتفاعه، فينزل عليها ، يمكن للصقر أن يصيد طريدته من أول ضربة أو ثاني ضربة كما يمكن أن يخطئها وتهرب منه وتبحث عن ملجأ لها وسط الأغصان الكثيفة، وتفوت الفرصة على الصقر ويعود إلى صاحبه الذي يبادر ويعطيه قليلاً من الطعام على سبيل الترضية .

إذن الاعتماد هنا أساساً على الكلب فهو الذي يشم رائحة الطريدة ويحدد مكانها، وهو الذي يقود الصقر كما يقود مدربه، وفي اغلب الأحوال تكون النتيجة لا شيء.

وهو جارح ذكي الفؤاد مرهف الحس شديد الألفة يأبى الإهانة وهو إلى ذلك قوي البأس، سريع الافتراس تخافه جميع الطيور التي تماثله في الحجم .. والصفات الجيدة فيه.. أن يكون صغير الرأس ، غليظ العنق طويلها، واسع العينين ودائري الأذنين والحوصلاء، مقيد الخوافي والذنب ، مكتنز الفخذين ضامر الساقين، سبط الكفين، رزين المحمل كثير الأكل ، متتابع النهش، سريع الاستمراء ، شديد الانتقاض، أهرت الشدقين ، ضخم السلاح .

وصاحب الصيد والطرد عند العرب يرى أن أحسن أنواع البزاة ما قل ريشه وأحمرت عيناه مع حدة فيهما، ودونه الأزرق العينين الأحمر اللون .. والأصفر دونهما، ثم إن ما صلب لحمه وطال ذنبه وقصر جناحه، وصغر رأسه ، وأصفرت عينيه .

وللباز خصائص ينفرد بها عن غيره من الجوارح .. من ذلك سرعة كسره وانقضاضه حتى قيل أنه أسرع من السهم وقد ضرب المثل به بسرعة خطفه .

والباز إذا أدبته وأحسنت تأديبه عرف مهمته ولم يتجاوز حدوده، وهو من الجوارح الوفية لأهلها ، وقد رويت عنه في ذلك أخبار كثيرة.

ومن شأن البازي أن يأوي إلى الأماكن التي يكثر فيها الشجر الباسق والظل الظليل والماء الوفير ، وهو لا يتخذ وكراً إلا في شجرة كثيرة الشوك، وإذا أوشك أن يفرخ بنى لنفسه بيتاً وسقفه تسقيفاً جيداً يقيه من المطر ويدفع عنه وهج الحر .

وقد رسم علماء البيزرة لسياسة البازي حدوداً تعارفوا عليها بها وسنوا لحسن القيام عليه آداباً ، والتزموا بها، ذلك لما يتمتع به هذا الجارح من مزاج لطيف ، ولما له من منزله في نفوس هواة الصيد ومكانة عند العالمين به ..

فأشترطوا في حامل البازي أن يكون نظيف الثوب ، طيب الرائحة، كريم الشمائل عالماً بشئون البازي وأحواله. وحذروا من أن يحمله الأبخر لأن الرائحة الكريهة تكسر شهوته للصيد وتجعله ينفر من حامله.

وإذا حمله طيب الرائحة ارتاح إليه وأنس به واشتد ألفة له حتى ليلتصق جسده بجسده ويجلس مطمئناً فوق يده، وهو جارح مرهف الحس يؤذيه كل ما يؤذي أصحاب الأمزجة اللطيفة، لذا حذروا حاملة من أن يأكل ثوماً أو بصلاً أو أي طعام آخر تتغير له رائحة الفم، وهو طائر كريم النفس ، حمىّ الأنف يأبى الإهانة لذلك حذروا مؤدبه من أن يصيح في وجهه أو ينهره فإن ذلك يقضي على ما بينهما من حسن الصلة ويقضي إلى زوال الألفة .

العُقــَابْ : العقاب من أعظم الجوارح صيداً، وأكبره بعد النسر جسماً، قوي المخالب، يكسو ساقيها الريش، واسعة الأشداق ، وتجمع عند البادية "عقبان" .. والعرب تسمى العقاب " الكاسر " إشارة إلى قوتها وقدرتها على الإنقاص ، وهو جارح مهيب الطلعة، يبني عشه في قمم الجبال الوعرة ..

والعقبان ذوات ألوان مختلفة متعددة، فهي تكون سوداء جوجية وبقعاء سفعاء ضارباً لونا إلى السواد، ومنه الأبيض المختلط بالسواد وحمراء وشقراء، ومن العقبان ما تكون ذات نقط بيضاء في رأسها ، ومنها ما تكون قوادمها بيضاء ومنها ما يكون فيها خطوط بيضاء وصفراء .

والعقاب على الرغم من عززتّها وشدة بأسها طائر قابل للترويض يؤدبه البيازرة فيتأدب ، ويعلمونه الصيد فيتعلم ، ويزجرونه فيزجر ويربونه في البيوت ويتخذونه للصيد ، فيألف ويأنس ويصيد .

ومن فصائل العقبان نوع من طيور الماء تسمى " دمى " وهو سريع الانقضاض في الماء، ويغوص فيه إلى عمق يزيد على ثلاثة أقدام، وهو معروف أنه حينما ينقض في الماء يضع وجهه وسط قدميه، وهو يشد أصابعه إلى الأمام بحزم وقوة ثم يغوص في الماء بسرعة فائقة ويقبض بيده على السمك، ويندفع بنفس سرعته خارجاً من الماء. وهو يتميز عن باقي الجوارح بلون عينيه ، فهي زرقاء تشبه عيون القط وأحياناً رمادية اللون



الحُــر : صياد صبور لديه قوة وطاقة في الطرد أكثر من الشاهين، وهو أسرع منه في المسافات الطويلة ، وأقدر منه على الفوز بالصيدة . (وبعض أنواع الحر) يحضر بناء على طلب مدربه حتى ولو كانت الطريدة في يده، وسواء كان قد أكل منا قليلاً أو كثيراً فإنه يترك صيدته ويلبي نداء مدربه ، ويحدث هذا بنسبة صقرين في كل عشرين ، وهذا نسبة ممتازة بالنسبة للجوارح الأخرى المتعلمة، وحتى إذا كان الحر بعيداً عن صاحبه أو مختفياً عنه، يحضر إليه بمجرد سماع ندائه عليه .

واهم ميزة في (الحر) أنه يكون جاهزاً للقنص ، وقد نظف ريشه القديم وظهر ريشه الجديد ، أما قبل موسم الصيد بأسابيع أو في أول الموسم مباشرة . وهذه ميزة عظيمة وتعطي الفرصة لأصحاب الهواية بممارسة القنص في الوقت المناسب، ومعظم معيشة الحر في الصحراء التي تتوفر فيها الأرانب والفئران والطيور البرية ..

ويتميز الحر بأنه يتحمل الجوع والجلد وقوة التحمل في شدة المعاملة ، وتناول الغليظ من الغذاء، وهو طائر قنوع ومزاجه أهدى وأبرد من سائر الجوارح. وهو أحسن ألفة وأشد إقداماً على مهاجمة الطير، وهو من أثبت الجوارح جناناً وأقواها طيراناً، وأحرصها على إيقاع الطرائد والظفر بها، وهو قصير الذنب عظيم المنكبين، كبير الرأس ، أغبر اللون ، كما أنه أصفر الرجلين والمنقار ...

والصفات التي تعطي صقراً جيداً هي أن يكون أحمر اللون ، عريض الهامة طويل العنق، رحب الصدر ، ممتلئ الزور، عريض الوسط، ممتلئ الفخذين ، قصير الساقين، طويل الجناحين، معتدل الذنب سبط الكف، غليظ الأصابع ، أسود اللسان واسع المنخار صغيرها ، جناحاه كالمقص على ظهره ، فإذا جمع هذه الصفات كان شديد المراس والوثوق ، وكانت سرعته عظيمة .

ومن ألوانه الأشهب الكثير البياض ، ومنه الأبيض الخالص والأحمر والأصفر الضارب إلى الحمرة، ومنه الضارب لونه إلى الحمرة ، ومنه الضارب لونه إلى الخضرة، والأسود وهو لا يأوى إلى الأشجار أو رؤوس الجبال، إنما يسكن المغاور والكهوف وصدوع الجبال .

طرق اصطياد الصقور

لأهل الخليج والجزيرة العربية طرق مختلفة في كيفية اصطياد الصقر ثم تدريبه والقنص به بعد ذلك ، ومنذ زمن بعيد تخصص بعض الأهالي لصيد الصقر وعُرفوا واشتهروا بذلك وقد توارثوا هذه المهنة في غالبية الأمر عن أجدادهم الأولين. وهناك عدة طرق تختلف كل منها عن الأخرى اختلاف يسير وتؤدي إلى نفس النتيجة .
طريقة الكُـوخ :

يخرج القانص مبكراً صباحاً ويبحث هو ومساعده عن أماكن تواجد الصقور وذلك بالبحث عن آثارها التي تتركها خلفها… وفي بداية الأمر يحفر الصياد ومساعده فجوة عميقة في الأرض تكفي أن ينزل فيها بجسمه كله ولا يظهر منه أي شيء فوق الأرض وتكون هذه الفجوة متسعة بعض الشيء حتى إذا طال الوقت به وهو داخلها يستطيع أن يجلس قليلاً ويأخذ قسطاً من الراحة وعادة يصحب الصياد معه إلى داخل هذه الحفرة بعض الطعام والماء لأنه أحياناً يمكث بداخلها اليوم بأكمله..

بعد ذلك يعمد الصياد إلى إطلاق حمامة تكون مربوطة بخيط طويل .. وحينما يراها الصقر يصطادها ويبدأ في تناول طعامه منها.. ويسير الصياد ومساعده ناحيته فيترك الحمامة ويهرب .. بعدها ينزل القانص داخل الحفرة التي أعدها لنفسه ويختبئ داخلها ويكون ممسكاً بطرف الخيط المربوطة به الحمامة ، ثم يعمد مساعده إلى تغطية الفجوة بالأعشاب وفروع الشجيرات حتى يعمد مساعده إلى تغطية الفجوة بالأعشاب وفروع الشجيرات حتى لا يظهر من الصياد أي شيء ويذهب المساعد بعيداً ويختبئ .. هنا وبعد فترة تطول أحياناً يشعر الصقر أنه ليس هناك أي أحد بالمنطقة فيسعى مرة ثانية إلى الحمامة التي صادها ولم يكمل وجبته منها. ويبدأ من جديد في تناول طعامه، وحينما يشع به الصياد يبدأ في جذب الخيط بهدوء شديد وحذر حتى لا يجفل الصقر ويهرب ، ويظل الصياد في جذب الخيط إلى أن يصل الصقر إلى يديه التي تكون قد أعدت لها فتحة صغيرة وسط الأعشاب التي تغطي الفجوة، وحينما يتأكد الصياد أن الصقر في متناول يديه يسرع بالقبض عليه، ممسكاً إياه من ساقيه من فوق الأصابع ويخرج من مخبئته ويسارع بوضع "القفا" على الصقر وأحكامها عليه .



طريقة الشِباكْ .

وهي طريقة عرفها صيادي الصقور حديثاً وفيها يأتي الصياد بالحمامة ويربطها من قدمها بخيط طويل ثم يغطي جسمها كله عدا قدميها بالشباك المصنوعة من خيوط النايلون الرفيعة وتكون هذه الشباك معقودة بربطة وتدية وتكون فتحاتها تكفي مخالب الصقر وبعد أن يبحث الصياد عن أماكن تواجد الصقور ويستدل بذلك من العلامات التي ذكرناها في الطريقة السابقة وحينما يتأكد له وجود الصقر، يطلق الحمامة في الجو فيسارع الصقر إلى اقتناصها وينهمك في الأكل منها ولا يزال حتى تعلق مخالبه بالشبكة التي تضيق فتحاتها وتغلق على مخالبه ولا يستطيع الهرب .. عندئذ يذهب الصياد ويقبض على الصقر بهدوء ويصنع معه نفس الشيء الذي ذكرناه في الطريقة الأولى حتى يصبح الصقر صياداً أليفاً.


تدريب الصُقور .

برع أهل الإمارات منذ قديم الزمان وحتى الآن .. في معرفة حسن آداب وتدريب وترويض الصقر ومعاملته ، وتوارثوها جيلاً بعد جيل، وأصبحت لهم وسائل خاصة بهم في التدريب تعتبر من أحسن الطرق بين مثيلاتها عند أصحاب الهواية والممارسين لهذه الرياضة في العالم .

في حالات التدريب العادية يقوم المدرب بتعليم حر أو شاهين كل موسم ولكن يستطيع المدرب الجيد صاحب الحنكة والتجربة الطويلة تدريب اثنين من الطيور في وقت واحد، والمعروف أن الحر أو الشاهين يحتاجان في تدريبهما إلى وقت واحد، والمعروف إن الحر أو الشاهين يحتاجان في تدريبهما إلى وقت يتراوح ما بين 30 ـ 40 يوماً ، يستطيع بعدها أن يعرف صاحبه وسماع ندائه وتلبية أوامره ..

ومن أهم الخصائص التي يجب أن يتحلى بها الصقار الماهر مراعاة دقة التدريب وتحليل مميزاته بالنسبة لحالة صقره ومعرفة الفرق بين كل صقر وآخر لأن جميع الصقور المدربة تدريباً حسناً تصيد ، ولكن هناك فرقاً في طريقة كل صقر في اصطياده لطرائده، فهناك صقور تحب مهاجمة الطرائد في الجو، وتجيد مناورتها في أثناء التحليق والطيران، وتعرف كيف تجهد صيدتها في الجو، وتتحين الفرصة لاقتناصها. وهناك صقور تحب المهاجمة والمطاردة من أعلى إلى أسفل أي الانقضاض على الطريدة وهي على الأرض وتعرف كيف ترهبها وتفقدها مقاومتها إلى أن تستطيع الفوز بها. وهناك صقور تخشى مهاجمة الطرائد وهي على الأرض، وخاصة طير "الحباري" لأن الصقر يخشى عض أرجلها القوية، أو أن تقذفه بسلاحها.. القوي اللزج الذي يسميه أهل البادية " طمل " فكل صقر يختلف عن الآخر في قدراته وإمكانياته، وهذه من الأشياء الضرورية التي يجب أن يكتشفها المدرب في صقره ويعرف الفرق بين كل واحد وآخر . ومن خلال اكتشاف هذه القدرات عند الصقور، يستطيع الصقار الذكي أن يساعد طيوره ولا يجهدها في ساحة القنص .

والتدريب كلمة ليست معناها تعليم الجارح كيف يصيد، ثم يطلقه الصقار عن يده خلف الطرائد فيأتي بها، بل لها طرف آخر يجب أن يتحلى به المدرب الجيد، هو مساعدة طيره على اقتناص هذه الطرائد، وذلك بأن يكون المدرب ملماً إلماماً كافياً بطبيعة الطيور التي يجيد صقره اقتناصها ، ومعرفة أماكن تواجدها وتجمعاتها، وأيضاً الطرق التي تتخفى بها بعيداً عن عيون الصقر ، فأصحاب الهواية والصقارين في منطقتنا لديهم الخبرة الكافية لتقصي آثار الطيور البرية، وتحديد عمر هذه الآثار ، وهل هي قديمة كان أصحابها موجودين منذ وقت طويل مضى؟ أم هي حديثة مازال أصحابها يمرحون في نفس المنطقة؟ وعادة تكون هذه الآثار علامات أقدام الطيور على الأرض مثل الحباري والكروان وما شابهها من الطيور البرية، فإذا كانت آثار الأقدام في الرمال واضحة جلية تفاصيلها تظهر بوضوح، متماسكة وهي منهارة، فمعنى ذلك أنها حديثة لم يمر عليها وقت طويل . أما إذا كانت هذه العلامات مطموسة ولعبت بمعالمها الرياح ، فهذا معناه إنها قديمة قد مر عليها وقت طويل . ولا يمكن الاعتماد على هذه الآثار إذا كانت الرياح منتشرة في نفس المنطقة منذ وقت طويل. وهناك آثار أخرى يستدل منها على وجود هذه الطيور البرية في المنطقة التي يبحث فيها الصقار ، وهي " ذرق" الطيور، فإذا كانت متماسكة وصلبة فهي قديمة. وإذا كانت لينة وطريه فهي حديثة .


الأدوات التـي تُساعد في التدريب .

المخلاة :

كيس من القماش الأبيض "غالباً " مصنوع من القطن، له حمالة من نفس نوع القماش، ويستطيع الصقار أن يتحكم في طول الحمالة عندما يضعها على كتفه من خلال الفتحة الصغيرة المثبتة في طرف المخلاة وذلك بإدخال الحمالة فيها حتى يصل إلى الطول الذي يناسبه ثم يعقدها لربطها .


البُرقُـع :

وهو عبارة عن نظارة صغيرة بحجم وجه الطير له فتحة صغيرة في منتصفه يخرج منها منقار الصقر، والبرقع من الجلد اللين الملون ويزخرفه الصانع من الخارج بأشكال جميلة ، ويضعه الصقار على وجه الطير بواسطة العرف الذي يعلو قمة البرقع ثم يثبت بواسطة شدادة مصنوعة من نفس نوع الجلد، وهذه الشدادة " تدكك " حول أسفل البرقع بشكل دائري إلى أن تصل إلى طرفي الفتحة فتثبت بالخيط من الجانبين ثم يعود الصانع بالشدادة ويدككها داخل نفس الفتحات بطريق معكوس إلى أن تخرج الشدادتين من الجانبين في شكل مضاد وبذلك يستطيع الصقار أن يتحكم في البرقع من خلال هاتين الشدادتين .


المنِقلَـة :

وهي الدرع الواقي للصقار من مخالب الصقر ، وبها يحمل طيره على يده طوال الوقت ، وهي عبارة عن قطعة من القماش السميك محشو من الداخل بالخيش أو القماش الطري المكسو من الخارج بالمخمل والفتحتين مكسوتان بالجلد الطري أو البلاستيك الرقيق والمنجلة في مجمل صنعها سميكة وقوية تحمي يد الصقار ، ولكنها لينة لا تؤذي مخالب الطير، وهي في العادة تكفي أن يدخل الصقار يده فيها من الرسغ إلى قرب نهاية الزند، وفتحة المنجلة تسمح للصقار أن يخرج أصابعه منها ليطعم صقره أو يمسك به ويحمله


السُـبُوق :

عبارة عن خيط سميك ملون وأحياناً يصنع من البلاستيك الطري القوي المجدل، والسبوق طولها حوالي ثلاثين سنتي وهي تكون قطعتين متساويتين في الطول ومن إحدى طرفيها تربط أرجل الطير والطرف الآخر يثبت في المرسل الذي يكون مربوطاً في الوكر أو في المنجلة


المُرِسـِل :

وهو الجزء الثاني المكمل لأحكام القبض على الطير من الوثوب أو الهرب ويصنع من خيط أسمك قليلاً من خيط السبوق ويكون طوله حوالي 120سم وهذا الخيط من ثلاثة أجزاء يفصل بينهما مشبك من الحديد منتصفه صامولة قلاووظ من الحديد تدور في كل اتجاه ومركزها ثابت، وفائدة هذه الصامولة التي تربط بين وصلتي المرسل تسمع للصقر أن يتحرك في أي اتجاه وينزل من وكره أو يد حامله دون أن يصاب بأذى في أرجله.


الَـوكْـْـر :

هو مجثم الصقر الذي يربطه صقاره فيه للراحة أو النوم وهو عبارة عن وتد من الحديد مكسو من منتصفه بالخشب المزخرف وقمة الوكر أسطوانية الشكل محشوة من الداخل بالقش الطري ومكسوة من الخارج بالمخمل أو الجلد الطري الناعم وذلك حتى يستطيع الصقر أن يقف عليها مدة طويلة دون أن يشعر بالتعب .

ويمكن بسهولة تثبيت الوكر في الأرض بالضغط عليه إلى مسافة تجعله ثابت حتى لا يسقط بالطير ويصنع الوكر بأطوال مختلفة منها الطويل والمتوسط والقصير حسب رغبه الصقار وحجم الطير وطبيعة الأرض التي يوضع فيها .



منقووووول

احب قطر
16-09-2006, 11:56:35 PM
حلو الموضوع جدا ..

مشكورة ع المشاركة ..

:)

راشــــــــد الرميحـــــــي
17-09-2006, 12:49:26 AM
يسلموووووووووو حنين الشوق..على المعلومات..فعلاً نقل مفيد..

يعطيج العافيه...

بالتوفيق...

:)

حنين الشوق
17-09-2006, 07:16:45 PM
مشكورين اخواني على مروركم ومشاركتكم

M!ss P!NK
17-09-2006, 09:47:06 PM
يعطيج العافيه خيتوووو ع المعلومات ولا عدمنا جديدج

حنين الشوق
17-09-2006, 09:56:38 PM
الله يعافيج

ومشكورة عالمرور

ملاك
17-09-2006, 10:10:51 PM
السـ عليكمـ ورحمـة اللـه وبركاتــه ــــلامــ

.
.

^_^

مشكـ .. ــورة أختــي الغاليـ .. ــــة

حنيــ .. الشوقـ .. ـــن

على المشاركة الحلـ .. ــــوة
والطـرح الجميـ .. ــل .!

تسلميــن حبوبــتة
ويعطيـج العافيـ .. ــة
إن شاء اللـه .!

:rolleyes: :nn:

.
.

http://www.monrak.net/msnemoticons/saketdaw_25_20060916040800.gif


maL@k al@maL

حنين الشوق
17-09-2006, 10:27:21 PM
الله يسلمج حبيبتي


ومشكورة عالمرور الطيب

@(الكعبي)@
20-09-2006, 06:49:30 PM
تسلمين حنين على الموضوع:icon30:

حنين الشوق
20-09-2006, 10:34:24 PM
الله يسلمك اخوي

وثانكس عالمرور الطيب

..الجوري..
02-10-2006, 08:39:32 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

شحالكم ياعرب..


طريقه تدريب الصقور:
تدريـب الصقـور

عملية تدريب الصقور من العمليات المهمة وتعكس مدي خبرة ومقدرة الصقار في تدريب صقره, لذا تختلف من صقار إلى آخر ولعل من أهم الطرق التدريب التي تمارس من قبل الصقارين في الإمارات الطريقة التالية التي تعتمد علي الخبرة والتجربة وحدثنا السيد سعيد محمد بالحطم العامري عن خبرته في تدريب الصقور التي دامت أكثر من خمسة وعشرين عاما .

ـ تدريب الصقور تقليديا : يقول ان على الصقار المتمرس أن يعرف أن يختار الطير المناسب الذي يأتي متلائما مع طموحاته ويحقق من خلاله هدفه في الحصول على الصيد الوفير خلال الفترة القنص.

بداية حتى تستطيع تدريب الصقر على صيد طريدة يجب أن يألفك أولا ويتعود على سماع صوتك ومن ثم إطاعة أوامرك لان عملية تعود الطير على صاحبة ومعرفته أمر مهم لتدريبه بعد ذلك على الصيد وينصحنا بالتالي انه يجب أن تبدأ عملية التعارف هذه عن طريق التقطيب: كانت تمارس في الماضي ويتم خلالها إغلاق عيني الطير بتخيطها بخيط رفيع يدخل بواسطة أبره في الجفن الأسفل للعين الصقر ويشبك في الحاجب ويجمع خيطي العينين ويربط فوق رأس الصقر ربطا محكما وتلك العملية مؤذية للطير لذا يفضل اليوم طريقة تغطية عين الصقر وذلك بالبرقع حتى يألف الصقر سماع صوت صاحبة وسماع صوت الناس فلا يفزع منهم.

بعد ذلك يبدأ الصقار بإطعام الصقر وجبات خلال اليوم وذلك من خلال وضع قطعة من اللحم داخل (التلواح) حتى يألف الصقر شكل التلواح ويعتقد بأنها فريسة إلى أن تخف حدة انزعاجه ويبدأ في الاطمئنان لصاحبه, ويكون طوال هذا الوقت محمولا على المنقلة _ بشكل مستقيم _حتى يتعود ذلك, وبعد الفراغ من تناول وجبته يوضع على الوكر ليهضم طعامه في هدوء وأثناء ذلك يقوم بالمسح بشكل خفيف ولا تستخدم اليد بل باستخدام شي صلب حتى لا يتضرر المدرب أثناء عض الصقر له وفي الوقت نفسه يتألم الصقر ولن يعاود عملية العض مرة أخرى.

وحينما يتأكد المدرب أن طيره تعود على صوته وذهب عنه الخوف والرهبة حينما يلمسه وانه يتناول طعامه من يده بأمان يفتح عينيه ويزيل عنه البرقع بين كل وقت وآخر وفي هذه الفترة يصبح الصقر (ريض) أو مروض أي من السهل التعامل معه.

من ثم يخرج المدرب ويجلس به عند الناس حتى يتعود سماع أصواتهم ويأنس لهم يوما بعد يوم ويقوم بعمليه( تقفيز) الصقر وهنا يكون المدرب في وضع الجلوس ويقوم بتقفيز الصقر عبر رجليه بإصدار صوت بسيط حتى يلفت انتباه الصقر ويقفز من القدم الأولى إلى الأخرى.

وهنا ينبهنا صقارنا بأنه يجب أن يحترس المدرب خلال معاملته للطير في الأيام الأولى من التعليم فحينما يجده قد فزع من الناس عليه أن يبادر بوضع البرقع على عينيه بسرعة حتى لا يجفل إلى أن يتعود ويطمئن لهم تماما وتصبح علاقة الصقار بطيرة علاقة مشابهة بالأم وطفلها يتخللها الحنان والمودة.

تستمر هذه الفترة حوالي أسبوعين, يكون بعدها الطير قد تعود على سماع صوت المدرب وعلى المدرب أن يهتم بتوفير الطعام من اللحم الطري وان يعطيه الكمية المناسبة وفي أوقات منتظمة على أن لا يعطي الطير طعام إلا في نهاية التدريب اليومي وتكون بمقدار نسره أو نسرتين أي بمقدار ما يستطيع الصقر أن يأخذه باستخدامه المنسر.

وهنا على المدرب أثناء فترة التدريب أن لا يقوم بأي حركة قد ترعب طيره وان يتعامل مع بقدر من الهدوء والصبر فأنه كما قلنا أن الصقر شديد الخوف وقد يصيب أجنحته بكسور.

وبعد ذلك يتم إعطاء الطير طعامه وتكون ببعد خطوة تقريب من الوكر وفي الوقت ذاته يكون الطير مربوط بالمرسل ويقوم المدرب بالنداء على طيره وهنا يستجيب الطير ويأتي علي الطعام الذي يكون قد وضع في (التلواح) وعندما يأكل الطير الكمية التي يريدها الصقار للصقر يغفله ويغطي الطعام (بالمخلاة) من ثم تكرر تلك العملية مع تباعد عدد الخطوات التي تفصل الطير المربوط على الوكر حتى تصل إلى عشر خطوات على الأقل وهنا بعض الصقارين يستخدمون بعض الطرائد كالحمام أو الدجاج أو البط وحتى النورس.

والخطوة السابقة هي بهدف أن يصبح الصقر أليفا فلا يجفل من أي شخص إذا ما اقترب منه ظنا منه انه سيعطيه الطعام وذلك كي يتعود الطير على أن يكون أليفا لأي إنسان في المجموعة سواء في فترة التدريب أو بعد أن يكتمل تعليمه ويذهب في رحلات القنص.

وفي بعض الأحيان يكون الطير مدربا تدريبا جيدا لدرجة انه إذا ما ضل طريقة ووجده أي شخص قد يكتفي هذا الشخص بان يمد يده فارغة فيقترب الصقر منه في هدوء وسرعان ما يقفز على يده فيمسك به الرجل وذلك لأنه تعود أن لا يخاف من الناس.

ويعرف أن من يمد له يده إنما لإعطائه الغذاء وهنا يؤكد لنا بأنه على المدرب أن يراعي وزن طيره بحيث يكون ملائما مع حجمه وهناك أوزان عرفها الصقارين البدو حيث يراعي الطير أن يكون ليس ضعيف, أي (المزري) فالطير المزري ضعيف وناقص غير قادر على الصيد أما الطير الزائد في الوزن يكون شبعان بالتالي يصعب عليه الصيد وعملية تجويعه قبل القنص تكون صعبة لذا يفضل أن يكون الطير (العديد) يكون وزنه مناسب في عملية الصيد والقنص.

كانت هذه الخطوات الأولى في عملية تدريب الصقر ليألف صاحبه وتأتى بعد ذلك خطوات تدريبه الفعلية على الصيد حيث :

ـ يبدأ المران من مسافة قصيرة حيث يربط الصقار طيره بخيط طي من قدمه ويأخذه ويخرج به إلى الخلاء مع صديق أو الخوي.

ـ صديق بحمل الصقر على يده ويكون البرقع على عينه واحد طرفي الخيط في قدم الصقر والآخر بين أصابع الصقار الصديق.

ـ ويذهب المدرب بعيدا عنهما مسافة قصيرة ويبدأ المدرب في النداء بصوت عالي على صقره بالاسم الذي أعطي له ويكرر النداء عدة مرات وحين يتأكد الصديق الذي يحمل الصقر أن الصقر قد سمع النداء وأنه ينهض بقامته حين يسمع صوت صاحبه يقوم برفع البرقع ويطلقه من يده.

ـ يندفع الصقر نحو صاحبه الذي يبادر بإعطائه النسرة أو النسرتين وهو ينادي عليه وتكرر هذه العملية عدة أيام حتى يتأكد المدرب أن الصقر أكمل تدري به.

ـ وهنا تبدأ عملية التدريب الأخيرة وهي النداء على الطير من مسافة بعيدة.

ـ ويقوم المدرب بعد ذلك بالنداء على طيره بصوت عال وخلال النداء يلوح عاليا بالتلواح حيث يخلع الزميل البرقع عن عين الصقر الذي ينقض على التلواح.

ـ يقوم المدرب بحثه على الهجوم مجددا بسحب التلواح بعيدا عنه فيعاود الصقر الانقضاض ثانية على الطير الوهمي. ويمد المدرب يده من تحت التلواح برفق وبها قطعة من الحم الطري وطوال تناول الطير وجبته لا يكف المدرب عن مناداته باسمه.

أثناء رحلة القنص أو قبل الخروج له بيومين يقوم المدرب بتجويع الطير بإنقاص كمية الطعام بإعطائه نسرة واحدة في اليوم في الصباح والمساء تسمي عملية (التوجيب ) وهنا يذكر لنا السيد سعيد رحلات القنص مع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان باعتباره المعلم الأول لهم . و إن ما وصل إليه من خبرة لا تصل إلا القليل من خبرة سموه برياضة الصيد بالصقور ، فرئيس الدولة كان يعلم الصقارين الكميات التي يجب أن يعطوها لطيورهم وفي الوقت ذاته كيفية تحديد الأوزان الملائمة للطير قبل الذهاب في رحلة القنص ويذكر لنا بان رحلات القنص مع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان ,تمتاز بالرهبة والرغبة وتأتي الرهبة خلال القرب من رئيس الدولة والرغبة في الآخذ من خبرته وعلم صاحب السمو رئيس الدولة برياضة الصيد بالصقور فهو يشجعهم ويدفعهم الى القنص لا سيما انه يشعر جميع المشاركين برحلة القنص بمتعة لا يمكن أن تنسي وذلك بتقديم الهدايا التشجيعية للصقارين ليخلق روح التنافس الشريف بين الصقارين بما يثري الرياضة ويغنيها ويغرس حب التراث لدي أبناء الدولة , ولا ينسي ذكر البرزات و السمرات التي تكون في مجلس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان التي ينشدون فيها الشعر وأروع القصائد التي تصور القنص والصيد الحباري وهو ما عرف بشعر الطرد.

وتبادل الأحاديث حول دلال القهوة ولا ينسي انه كل من يظفر بالصيد الوفير كان رئيس الدولة يمتدح أمام القوم من الحضور وهو اغلي بالنسبة لهم من أي هدايا أخرى ويصور لنا مدي كرم رئيس الدولة الذي كان يعوض الصقارين الذين يفقدون طيورهم اثناء القنص بصقور من صقوره وهذا أن دل يدل على مدي عظمة وكرم الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان.

أما عن الهدد الطير: إطلاق الصقر نحو الطريدة ,للقنص يجب أن يكون في الصباح حتى انتصاف الشمس حوالي الساعة الحادي عشر يمنع القنص لان شدة الحرارة إلى جانب أن العقبان تحوم في تلك الفترة بالتالي يتعرض الطير للخطر لذا لا يفضل القنص في منتصف النهار ولكن يمكن أيضا الصيد في فترة المساء أي العصر وهنا يؤكد السيد سعيد بالحطم العامري انه في أول هدد علي المدرب أن يراعي إطلاق الطير على مسافة قريب لان الطير لم يعتاد علي الصيد في مسافات بعيدة وإذا صاد الطير الطريدة يأتي المدرب لطيرة بكل هدوء ورويه ويحاول مساعدة طيره ويذبح الطريدة ويترك الطير يأكل منها حتى يصل إلى كما هو معروف (مسح الريش) بقياس حجم الحوصلة وهنا يربط السبوق بالمرسل من ثم يحفر لطريدة ويغطيها بالمخلاة عندما يغفل الطير منه, ويترك طيره يرتاح لمدة خمس دقائق على الأقل من ثم نقلة عبر المنقلة ويتحرك خطوتين أو أربع من ثم يتم وضع البرقع عليه.


منقول

للفائده

التميمي
02-10-2006, 11:40:31 PM
مشكوره الشيخه عالمعلومات :)

..الجوري..
02-10-2006, 11:42:44 PM
العفو الشيخ وتسلم على المرور...

راشــــــــد الرميحـــــــي
03-10-2006, 03:02:24 AM
يسلموووو على الموضوع المفيد...

يعطيج العافيه...

ولاتحرمينا من الجديد..

بالتوفيق...

:)

جلـيـلــيــــــــــو
03-10-2006, 03:06:18 AM
شكرا على المقال

..الجوري..
03-10-2006, 07:10:09 PM
مشكورين اخواني ويسلموووو على المرور
فنان حزين
جليليو

@(الكعبي)@
03-10-2006, 10:36:26 PM
ماتقصرين يالجوري على الموضوع الرائع

..الجوري..
03-10-2006, 10:53:53 PM
مشكور على المرور

Italia
04-10-2006, 09:26:03 AM
مشكوره اختي الغاليه على هالمعلومات

بارك الله فيج :)

Italia
04-10-2006, 09:45:34 AM
يسلموووووووووووووو حنون على هالمعلومات ^_^

حنين الشوق
04-10-2006, 02:09:19 PM
مشكورة حبيبتي على مرورج

..الجوري..
04-10-2006, 06:09:05 PM
العفو حبيبتي والله يعافيج ....
ومشكورة على المرور.....

أريج الورد
18-08-2009, 11:57:49 AM
مشاء الله معلومات حلوة

تسلمين كول كيرل

sabrina20
04-05-2010, 12:04:27 AM
رائع ..يعطيك العافية